الكاريكاتير .. الفن وسيلة أخرى لها نجاعتها في محاربة فيروس كورونا (فيديو)

0 487

لم يكن تفشي فيروس كورونا ليمر عاديا دون إثارة انتباه المهتمين بالشأن الفني، وخاصة منهم المشتغلين برسم الكاريكاتير.

في المغرب، وكما هو الشأن في باقي دول المعمور، استأثر الموضوع بمعالجــــة -كل من زاوية اشتغاله كما اهتمامه وتصوره-، وتوقيع من عدة فنانين بصموا ويبصمون بالريشــــة على رسومات غاية في الإبداع، يكتفون بالترميز ويتركون هامش قراءة الرسم والتوصيف للمتلقي سواء كان متخصصا أو مهتما أو عابر سبيل مطلع على صفحات المنابر الورقية، أو من رواد وسائط التواصل الاجتماعي، وكذا المواقع الرقمية التي تخصص بنشر الرسومات الكاريكاتيرية.

من خلال الفيديو أدناه، ارتأينا القيام بقراءات أقرب إلى التوصيف منها إلى الغوص في أغوار السر الفني، لرسومات فنانين من مغاربة من قبيل: عبد الغني الدهدوه، وخالد الشرادي، والعوني الشعوبي. ولم يسعفنا الحيز الزمني في سرد أسماء أخرى أو بالأحرى قراءة رسومات فنانين آخرين لهم صيتهم ولمستهم في المجال. كما أدرجنا رسومات استقينا مضمونها من خارج حدود المغرب، حيث نقلنا الرسم لتكتمل عند المتلقي تفاصيل الحدث والصورة بطبيعة الحال.

إعداد: مراد بنعلي – سفيان حموش.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...