الكاميلي يستفسر وزير الاقتصاد حول حرمان بعض الفئات الهشة ببرشيد من دعم صندوق “كورونا”

0 146

استفسىر المستشار البرلماني عن الأصالة والمعاصرة عبد الرحيم الكاميلي، وزارة الاقتصاد والمالية حول أسباب حرمان مجموعة من الفئات من الدعم المقدم من طرف صندوق جائحة كورونا، خاصة المرتبطة بتنظيم وتموين الحفلات والمناسبات، أي ما يسمى في المورث الشعبي ب النكافات والفرق الموسيقية الشعبية، والطباخات وباقي المهن المرتبطة بتنظيم الحفلات.

وذكر الكاميلي، في سؤال كتابي موجه إلى وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، أن مجموعة من الفئات الهشة بمدينة برشيد استبشرت خيرا بقرار لجنة اليقظة الاقتصادية، والقاضي بتوجيه دعم مالي مباشر للعديد من الفئات الاجتماعية الهشة أثناء فترة الحجر الصحي، الذي اعتمدته بلادنا كإجراء احترازي لمجابهة تفشي وباء كورونا في صفوف المواطنين.

وقال الكاميلي، في ذات المراسلة، “بقدر تنويهنا بهذه المبادرة الهادفة وكل المجهودات المبذولة للتقليص من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لقرار الحجر الصحي، بقدر ما نتساءل لاسيما أمام استمرار قرار منع تنظيم الحفلات والمآثم وغيرها من المناسبات التي تعرف تجمعا عموميا كبيرا، وهو ما أسفر عن تأزيم وضعية هذه الفئات التي أصبحت على حافة الإفلاس”.
وأمام هذا الوضع، طالب المستشار البرلماني وزارة الاقتصاد باتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة، من أجل استدراك حرمان هذه الفئات، وتقديم دعم مباشر لهم على غرار مجموعة من القطاعات، التي تلقت دعما من طرف لجنة اليقظة الاقتصادية.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...