الكميلي يطالب الحكومة بإنصاف الفئات المتضررة من قرار إغلاق الحمامات ببرشيد والدار البيضاء

0 223

وجه عبد الرحيم الكميلي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية حول استمرار اغلاق الحمامات التقليدية بإقليم برشيد (مدينة برشيد، النواصر، الدروة)، وإقليم الدار البيضاء.

وشدد الكميلي على أن استياء كبيرا يسود في صفوف المواطنات والمواطنين وأرباب الحمامات التقليدية في مدينة برشيد، جراء استمرار قرار الإغلاق الذي فاق ثمانية أشهر متواصلة، دون أن يشمل باقي حمامات المدن الأخرى التي استفادت من تخفيف الإجراءات الاحترازية التي فرضتها الجائحة، الأمر الذي انعكس سلبا على حياة المواطنين بهذه المدنية وعلى القوت اليومي لممتهني هذه المهنة الاجتماعية العريقة ببلادنا.

وفي هذا الصدد، دعا عبد الرحيم الكميلي الوزارة الوصية إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل استعادة نشاط هذا القطاع بهذه المدينة، وتعويض الفئات المتضررة من قرار الإغلاق الذي طالهم منذ اجتياح جائحة كورونا، على غرار القطاعات التي استفادت من صندوق دعم المتضررين من الجائحة.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...