الكلايبي يتساءل عن مصير المشاريع الكبرى بالبيضاء ووتيرة الأشغال بها في ظل حالة الطوارئ الصحية

0 341

بعد فرض حالة الطوارئ الصحية من طرف السلطات الحكومية تزامنا مع انتشار فيروس “كورونا”، أثار كريم الكلايبي، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بالمجلس الجماعي لمدينة الدار البيضاء، إشكالية مصير العديد من المشاريع الكبرى بالمدينة ووتيرة الأشغال بها، في الوقت الذي تعرف فيه هذه المشاريع تعثرا في تنفيذها وتأخر خروجها إلى حيز الوجود.

وأكد الكلايبي، في تصريح صحفي، أن بعض المسؤولين على هذه المشاريع المتعثرة سيجدون الفرصة مواتية لتبرير تخلفهم في إنجازها وتسليمها، بالرغم من كونهم فشلوا في الانتهاء منها في الأوقات المحددة، ملفتا إلى أن المنتخبين يطالبون بضرورة خروج هذه المشاريع في الوقت المحدد لها، دون استغلال الظرفية التي تمر منها البلاد.

وشدد ذات المتحدث، على أن سلطات البلاد اتخذت مجموعة من التدابير الاحترازية التي يستوجب على الشركات المكلفة بإنجاز المشاريع اتباعها لضمان سلامة العاملين بها من الفيروس المذكور، وبالتالي ضمان وتيرة العمل وإخراج المشاريع التي تأخرت بشكل كبير عن البيضاويين.

وأردف رئيس فريق “البام أن المنتخبين بجماعة الدار البيضاء يرفضون هذا التأخير الحاصل في تنفيذ المشاريع الكبرى التي ينتظرها البيضاويون، ويرفضون أن يتم استغلال هذه الظرفية لتبرير التأخير وتفادي المساءلة من لدن المستشارين الجماعيين.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...