الكلايبي يستعرض خروقات مجلس مدينة الدار البيضاء المتعلقة ببناء أكبر سوق للدواجن

0 166

أكد كريم الكلايبي مستشار بمجلس مدينة الدار البيضاء سطات وعضو لجنة تتبع نقل سوق الدواجن، أن ساكنة عمالة عين السبع الحي المحمدي، سبق لها أن راسلت عامل المنطقة بشأن التدخل لإيجاد حلول لنقل سوق الدجاج إلى ضواحي الدار البيضاء، مبرزا أنه تم التوصل إلى اتفاق بشأن إصلاح مرافقه العمومية، للقضاء على الروائح الكريهة التي تخنق الساكنة، إذ بلغت تكلفة الإصلاحات حوالي 800 مليون سنتيم.

وأشار الكلايبي إلى أنه رغم هذه الإصلاحات استمر الوضع على حاله، علما أن الأرض التي يوجد فوقها السوق هي ليست في ملكية الجماعة الحضرية، الشيء الذي جعل الساكنة وبعض المنتخبين يطالبون بنقل السوق لمكان آخر خارج المدينة، مبرزا أن ذلك المطلب صادف حصول مجلس المدينة على قرض قدمه البنك الدولي بقيمة 17 مليار سنتيم.

وفي الإطار ذاته، أورد المتحدث ذاته أنه مجلس مدينة الدار البيضاء خصصت 500 مليون درهم لترحيل السوق، بحيث تمت المصادقة على ذلك في دورة يوليوز 2018، ومُنِح لشركة الدار البيضاء للخدمات الأحقية في تحديد المقاول الذي سترسى عليه الصفقة وفق دفتر تحملات وطلب عروض، مؤكدا أن صفقة إنجاز مشروع السوق رست على إحدى الشركات تحت طلب عروض رقم 2018/6، بحيث بدأت الأشغال في شهر شتنبر الماضي باقتناء الأرض على مستوى منطقة الخيايطة ببرشيد، بحيث تم صرف 600 مليون سنتيم فقط على بناء أساسات السوق.

إلى ذلك، شدد الكلايبي على أن الشركة أوقفت الأشغال بسبب مشكل في دفتر التحملات لم يٌعرف طبيعته إلى حدود اليوم، مسلطا الضوء على تخوفات الساكنة من بقاء السوق في مكانه، خاصة أن الاتفاق تم على أساس أن يتم ترحيل السوق من مكانه قبل شهر رمضان المقبل.

وختم المستشار عن البام بالتأكيد على أن الساكنة وفعاليات جمعوية بمدينة الدار البيضاء تعقد آمالا كبيرة على المشروع الجديد لإعدام السوق القديم للدواجن بالحي المحمدي، الذي يعتبر كارثة بيئية بسبب الروائح الكريهة التي تنبعث منه، والتي تسببت في رحيل عدد من السكان المجاورين للسوق.
إبراهيم الصبار