الكميلي: التسيير النموذجي للمجلس الجماعي لبرشيد خلق ثورة تنموية ومشاريع كبرى غيرت ملامح المدينة

0 338
 
 كشف عبد الرحيم الكميلي رئيس المجلس الجماعي لبرشيد، أن هناك تنمية حقيقية ومشاريع تنجز على أرض الواقع تجعل عاصمة أولاد احريز تسير في ركاب التنمية، عبر إحداث أوراش كبرى يتم من خلالها تحريك عجلة التنمية المطلوبة، مشيرا إلى أنه تم تشييد مشاريع كبرى في مختلف المجالات.

 
وأضاف الكميلي أن جماعة برشيد تحولت إلى ورش مفتوح أمام مشاريع تنموية تعيد الاعتبار لساكنة المدينة، وتمنحهم الفرصة للعيش في بيئة سليمة، منها تزويد شوارع وأحياء المدينة بالإنارة العمومية من النوع الممتاز لتكون في مستوى تطلعات الساكنة ويليق بالمدينة، من خلال تغيير أعمدة الإنارة العمومية على مستوى عدد من الشوارع، حيث نصبت أعمدة كهربائية أضافت رونقا خاصا وجمالية على وسط المدينة، الشيء الذي خلف ارتياحا لدى الساكنة، ومعها الزوارالعابرين في اتجاه مدن أخرى، إضافة إلى أوراش أخرى تتعلق بتكسية الأرصفة وتعبيد الطرق.  
 
وفي إطار التهيئة وتأهيل المدينة، أوضح رئيس المجلس الجماعي لبرشيد أنه تم خلق دينامية جديدة، بغية تعبئة كل الوسائل والإمكانيات لإنجاز مجموعة من البرامج والمشاريع، منها ما تم إنجازه وأخرى في طور الانجاز، معرجا على اتفاقيات توأمة التي تم توقيعها بين مدينة برشيد وبعض المدن العالمية، والتبني الدائم للأنشطة الثقافية والتظاهرات الفنية ودعمها، وعقد شراكات مع مختلف المصالح الخارجية من أجل تحسين الخدمة المقدمة للمواطن ببرشيد، وكذا إحداث ملاعب القرب وأسواق نموذجية، وصيانة الحدائق والفضاءات الخضراء، وكذلك تحسين خدمات النظافة بالمدينة، وإحداث مركز تجاري (القيسارية القديمة)، وخزانة متعددة الوسائط، إضافة إلى توقيع اتفاقية شراكة مع وزارة الثقافة لإحداث مركب ثقافي. 
 
إلى ذلك، ختم الكميلي أن هذه المشاريع أصبحت رهن إشارة المواطنين ببرشيد، بفضل المجهودات المبذولة من طرف المجلس الجماعي والمسؤولين عن الإدارة الترابية ببرشيد قصد تنمية المدينة، وتنفيذ متطلبات ساكنتها الطامحة إلى العيش الكريم.
 
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...