الكميلي يتنازل عن تعويضاته ويساهم بمبلغ 30 مليون سنتيم لصندوق مكافحة فيروس كورونا

0 376

تنازل المستشار البرلماني عبد الرحيم الكميلي رئيس المجلس الجماعي لبرشيد، عن تعويضاته كمستشار برلماني وكرئيس المجلس لفائدة الصندوق الخاص لتدبير ومواجهة فيروس كورونا، الذي تم إحداثه تنفيذا لتعليمات الملك محمد السادس، إضافة إلى المساهمة بمبلغ 30 مليون سنتيم عبر شركته الخاصة.

وفي هذا الإطار، اعتبر الكميلي أن هذه المساهمة تعتبر جزء من جهود التضامن الوطني الهادفة إلى الحد من الآثار السلبية لفيروس كورونا على صحة المغاربة، وذلك في إطار التعبئة الوطنية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، وتفعيلا لما نص عليه الفصل 40 من الدستور بشأن تحمل الجميع، وبصفة تضامنية، التكاليف الناتجة عن الأعباء الناجمة عن الآفات والكوارث المختلفة.

ومن جهة أخرى، قاد رئيس المجلس الجماعي لبرشيد فريقا من التقنيين والعمال في مجال التطهير والتعقيم التابع لمكتب حفظ الصحة الجماعي، وعدد من الجرارات يحملون مضخات التطهير من أجل رش وتعقيم شوارع و أزقة خمسة ملحقات إدارية بالمدينة.

هذه العملية لقت استحسانا ساكنة مدينة برشيد، والتي ستستمر طيلة هذه الفترة الحرجة التي يمر منها وطننا الغالي، كإجراء احترازي للوقاية من فيروس “كورونا” المستجد.

وجاب المشاركون في هذه الجولة عددا من الشوارع، وبعض الأماكن الحيوية، وأسواق المدينة، ومحطات الطاكسيات والشاحنات لتطهيرها باستخدام المواد المُعقّمة والمنظّفات اللازمة.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...