الكميلي يخصص ملياري درهم لتأهيل وإصلاح شوارع الحي الحسني ببرشيد

0 101

كشف عبد الرحيم الكميلي رئيس المجلس الجماعي لبرشيد، أنه خصص أكثر من ملياري درهم لإعادة تأهيل وإصلاح شوارع الحي الحسني والشفشاوني، وإدريس الحريزي والممرات الداخلية للحي التي شملتها أشغال إصلاح قنوات المياه العادمة، حيث سيتم في القريب العاجل اطلاق ورش كبير لإعادة إصلاح الطرقات والأرصفة والإنارة العمومية والتشجير.

كما أشار الكميلي إلى أنه في ظل الوضع الشاذ لاتساع انتشار الباعة الجائلين ببرشيد، وما يعرفه شارع الشفشاوني وبعض الشوارع الأخرى من فوضى عارمة، اتخذ المجلس الجماعي لبرشيد مجموعة من القرارات للحد من اتساع رقعة هذه الظاهرة ذات التداعيات السلبية، وذلك بعقد اتفاقيات مع بعض الشركاء الأساسين مثل عمالة برشيد، والمجلس الإقليمي، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وذلك من أجل بناء أسواق نموذجية تحل محل العربات المجرورة والمدفوعة والمستقرة المنتشرة بالشارع العام.

وفي الإطار ذاته، أبرز رئيس المجلس الجماعي لبرشيد أن إنشاء أسواق نموذجية يبقى هو الحل الذي سيحرر الشارع العام من الباعة الجائلين، الذين احتلوا حتى أماكن بالشوارع التي كانت محرمة على مرور العربات بها ، فأصبحت اليوم نقطة قارة بالنسبة لهم، مثل شارع الشفشاوني والحي الحسني.

إلى ذلك، أوضح الكميلي أنه وبعد سنوات من الإهمال سيتمكن الباعة الجائلون من انتزاع الإعتراف بنشاطهم من طرف المجلس الجماعي لبرشيد، الذي يستعد لتطبيق مخطط لتنظيم نشاط الباعة المتجولين، لتمكينهم من العمل بشكل قانوني، وفق خطة تعتمد على بناء فضاءات تجارية وأسواق نموذجية، مشيرا إلى أن الأشغال ستشرف على الإنتهاء بالسوق النموذجي إدريس الحريزي بالحي الحسني بمدينة برشيد.
إبراهيم الصبار