الكميلي يضع دار الطالب “الأولى” بمدينة برشيد رهن إشارة السلطات المحلية لإيواء المشردين والأفارقة

0 531

وضع عبد الرحيم الكميلي رئيس المجلس الجماعي لبرشيد ورئيس الجمعية الخيرية دار الطالب برشيد، دار الطالب “الأولى” رهن إشارة السلطات المحلية من أجل إيواء المشردين، وأطفال الشوارع والأفارقة، وذلك لحماية هذه الفئة من خطر فيروس “كورونا”، مشددا على ضرورة القيام بحملة عاجلة لجمع المشردين من الشوارع وإخضاعهم للفحوصات الطبية.

وكشف الكميلي أن دار الطالب “الأولى” تصل طاقتها استعابية إلى 140 سرير، حيث سيستفيدون من المبيت والإستفادة من وجبات الفطور والغداء والعشاء والملابس ومستلزمات النظافة، إضافة إلى إجراء الفحوصات الطبية الضرورية، وذلك من باب الوطنية وإسهاما في دعم مجهودات الجهات الرسمية الرامية للتصدي لوباء كورونا بالمغرب.

وفي ذات الإطار، أضاف رئيس المجلس الجماعي لبرشيد، أنه وضع كذلك القاعة المغطاة بمدينة برشيد رهن إشارة السلطة المحلية في حالة الحاجة إلى هذا الفضاء، مؤكدا أنه لن يتوانى رفقة أعضاء مجلسه في تقديم كل الدعم لتحقيق الأهداف المتوخاة، خاصة القضاء على وباء كورونا.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...