الكميلي يكشف عن أسباب إحداث الفضاء العمومي الخاص بألعاب الأطفال بحديقة حي الربيع برشيد

0 235

أكد عبد الرحيم الكميلي رئيس المجلس الجماعي لبرشيد، أن الهدف من إنشاء وإحداث مجموعة من الفضاءات العمومية الخاصة بألعاب الأطفال بالمدينة هو فتح أبواب الترويح عن النفس وممارسة الشغف الطفولي أمام أبناء وبنات المنطقة.

وأبرز الكميلي أن المجلس الجماعي انتبه مبكرا إلى أهمية المنتزهات المخصصة للأطفال في تكوين شخصيتهم، باعتبارها متنفسا لا يمكن الاستغناء عنه أو إهماله وتهميشه في أي مخطط، مشددا على أن كل الفعاليات الحقوقية والجمعوية ترى أن كل الذين تعاقبوا على تدبير شأنها المحلي غيبوا عن وعي أو دون ذلك، هذا الجانب في برامجهم، حارمين أطفال المدينة من الاستمتاع بطفولتهم في فضاءات الترفيه واللعب.

كما أشار رئيس المجلس الجماعي لبرشيد إلى أن حديقة حي الربيع ببرشيد تعتبر فضاء عموميا جديدا يحضن أطفال المدينة، حيث تم تجهيزه بوسائل اللعب والمرح، من طرف المجلس الجماعي بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ويبقى متنفسا مهما بالمدينة، بالإضافة إلى عدد كبير من الحدائق الأخرى، كحديقة العمالة، وحديقة الحي الحسني، وحديقة المنتزه، مضيفا أن ولوج هذا الفضاء غير مكلف ماليا على غرار فضاءات خاصة مماثلة بتجهيزات وخدمات مماثلة.

إلى ذلك، وعد الكميلي بتعميم مثل هذه التجارب على مختلف الأحياء الشعبية، وبناء فضاءات للترفيه للأطفال في إطار المخطط الجماعي للتنمية بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ومشاريعها الرامية إلى محاربة الهشاشة والإقصاء الإجتماعي خاصة بالوسط الحضري.

إبراهيم الصبار