الكميلي يكشف عن أهمية تأهيل المركز التجاري (القيسارية) بالنسبة إلى الساكنة والمجلس الجماعي لبرشيد

0 252

كشف عبد الرحيم الكميلي رئيس المجلس الجماعي لبرشيد، أن المجلس وضع على عاتقه النهوض بالمركز التجاري (القيسارية)، الذي يعتبر معلمة تاريخية حقيقية، وذلك بعدما تم إطلاق ورش بناء وتأهيل واسع بداية السنة الجارية، وذلك بكلفة اجمالية تناهز مليار سنتيم، مؤكدا أن هذا الورش لا مجال فيه لعمليات الترقيع، بل يتعلق الأمر بمشروع بناء حقيقي على أرض الواقع تم بالفعل إنجازه.

وأضاف الكميلي أن عملية إعادة البناء شملت إحداث عشرات المحلات التجارية، وتجديد وتثمين الطابع المعماري التاريخي، وإحداث قبو تحث أرضي لوقوف السيارت، وإعادة تحديث وتجديد الإنارة وشبكة التطهير، وإعادة غرس النخلتين وسط المبنى للحفاظ على الرمز التاريخي لإحياء الذاكرة.

كما شدد رئيس المجلس الجماعي لبرشيد على أهمية تفعيل هذه المقاربة في إطار يجمع الفاعلين الجمعويين والسكان والتجار في هذا المركز التجاري، موضحا أن بناء وترميم المعلمة لن يكون ماديا فقط، بل أيضا روحيا لإحياء ذاكرة المكان.

وفي ذات السياق، أشار الكميلي إلى أن الورش لن يتوقف عند هذا الحد، ذلك أن المجلس الجماعي يتطلع أيضا الى تفعيل مشروع الحفاظ على مباني الحقبة الاستعمارية. وقد تم سلفا جرد هذه المباني وينتظر المرور الى الفعل الميداني قبل أن يتم الاجهاز على هذا الإرث العمراني في خضم الاكتساح العقاري.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...