الكور تسلط الضوء على نقائص مشروع مالية 2020 في التعاطي مع قضايا الشباب..

0 973

اعتبرت خديجة الكور عضو المكتب السياسي والناطقة الرسمية لحزب الأصالة والمعاصرة، خلال مداخلتها في اللقاء التواصلي الذي احتضنه مقر الأمانة الجهوية للحزب بالدار البيضاء سطات، اليوم السبت 02 نونبر 1019، (اعتبرت) أن مشروع قانون المالية لسنة 2020 هو محطة بارزة ومفصلية في المسار الديمقراطي للمملكة المغربية، مشيرة إلى أن هذه المحطة تتوقف فيها الحكومة والبرلمان والمواطنون عند معرفة الموارد الذي يتوفر عليها المغرب، وكيفية توزيع هذه الموارد والأولويات والنتائج المتحكمة في ذلك.

وأكدت الكور في اللقاء الذي تطرق لموضوع “مستجدات مشروع قانون المالية 2020″، أن صاحب جلالة الملك محمد السادس شدد في جميع خطبه منذ سنة 1999 على محورية وأولوية أسئلة الشباب في أجندة الوطن، وكذلك باعتباره من المحاور الكبرى في البرنامج التنموي الجديد، الذي يهدف إلى تحقيق العدالة الإجتماعية والمجالية، مشددة على أن ذلك يجب يُترجم في مشروع قانون المالية 2020.

وفي ذات السياق، شددت عضو المكتب السياسي للبام أن مشروع قانون المالية 2020 لم يتطرق لقضايا الشباب إلا بشكل ضعيف في مختلف القطاعات، ولا تنتظم ضمن رؤية منسجمة تأخذ بعين الإعتبار كل قضايا الشباب، مضيفة أن الجهات والجماعات هي الأخرى مسؤولة اتجاه الشباب، ولابد من إيجاد صيغة ذكية لربح رهان حكامة متجددة يضع سؤال الشباب في محور أولويتهم واستراتيجيتهم التدبيرية.

وختمت خديجة الكور بأنه كان من المفروض أن تكون مقاربة الشباب ضمن مشروع قانون المالية 2020، بمعنى توفير وتخصيص ميزانية خاصة بالشباب مبنية على تشخيص لواقع الحال بمؤشرات دقيقة توضح إلتزامات الدولة اتجاه قضايا الشباب، التي من أبرزها البطالة والحماية الإجتماعية، والتطبيب ودعم قدراتهم للنجاح في مقاولاتهم ومشاريعهم.

إبراهيم الصبار