الكور: وحدها المنظمات الشبابية مؤهلة اليوم لمخاطبة الشباب وإعادة الثقة في العمل السياسي

0 377
قالت خديجة الكور، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، “إن كل المنظمات الشبابية بجميع الأحزاب مطالبة اليوم بشكل أو بآخر بإبداء رأيها في النموذج التنموي الجديد، لأن كل السياسات التي ستسفر عن هذا الورش الكبير، الشباب هم أول المعنيين بها”، مشددة على أن شباب اليوم هم النخبة التي ستدبر مغرب الغد ومغرب الحاضر.
وأضافت الكور، في كلمة لها خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الإقليمي لمنظمة شباب“البام” بعمالة مقاطعات مولاي رشيد، يوم السبت 28 دجنبر 2019 بمدينة الدارالبيضاء، (أضافت) “هذا المؤتمر يعتبر عرسا شبابيا بامتياز لأنه تمرين ديمقراطي يتم من خلاله التوافق حول من سيدبر المنظمة على المستوى الإقليمي”، مبرزة “منظمة الشباب ليست منظمة نقابية الهدف منها الدفاع عن قضايا الشباب ومشاكلهم، بل هي قوة اقتراحية تساهم في إبداء وجهة نظرها في قضايا الوطن وليس فقط القضايا المتعلقة بالشأن الحزبي، كما ينص على ذلك النظام الأساسي للحزب”.
وأردفت ذات المتحدثة، “المنظمات الشبابية داخل الأحزاب هي الفرصة الأخيرة الممنوحة للأحزاب لتتأهل من جديد وذلك عبر تحرير الطاقات الشبابية والإيمان بالإبداع، لأن وحدها هذه المنظمات مؤهلة اليوم لمخاطبة الشباب وإعادة الثقة في العمل السياسي”، مؤكدة أن الفعل الشبابي يرتكز بالأساس على القرب لذلك تبقى الدينامية الإقليمية والجهوية هي الأساس، على اعتبار أن مركزة عمل الشباب فيه إهدار للطاقات والإمكانات الشبابية.
سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...