الكويت وقطر تشيدان بجهود المغرب لتسوية الأزمة الليبية

0 306

عبر كل من أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثان، ورئيس وزراء دولة الكويت الشيخ صباح خالد الحمد، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة عن تقديرهما لجهود المغرب الرامية إلى تسوية الأزمة بليبيا، عقب انعقاد جلسات الحوار الليبي، في بداية الشهر الجاري ببوزنيقة، بين وفدي برلمان طبرق والمجلس الأعلى للدولة الليبية.

ومن جهته، أشاد أمير دولة قطر في خطاب تم بثه بقاعة الجمعية العامة باستئناف العملية السياسية طبقا لاتفاق الصخيرات، مؤكدا أنه، “بخصوص القضية الليبية، فإننا نشيد من جديد باتفاق وقف إطلاق النار واستئناف العملية السياسية طبقا لاتفاق الصخيرات، ومجمل نتائجه الرامية إلى تحقيق تسوية سياسية شاملة تضمن لليبيا سيادتها، ووحدة أراضيها، واستقلالها، وحماية شعبها، والحفاظ على ثرواتها”.

وكانت دولة قطر قد أشادت أخيرا بالنتائج الملموسة لجلسات الحوار الليبي-الليبي المنعقدة ببوزنيقة تحت رعاية المغرب، إذ أكدت وزارة الخارجية القطرية أن هذا الحوار البناء بين الأطراف الليبية يشكل امتدادا منطقيا للمسار الذي دشنه اتفاق الصخيرات، معربة عن امتنان دولة قطر العميق للدور الريادي الذي اضطلعت به المملكة لحلحلة الأزمة الليبية.

وفي الإطار ذاته، أشار الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، في خطاب مسجل تم بثه في قاعة الجمعية العامة في إطار المناقشة رفيعة المستوى لهذا المؤتمر العالمي الذي ينعقد هذه السنة عبر تقنية الفيديو بنيويورك، (أشار) إلى أنه يثمن استضافة المملكة المغربية الشقيقة الجلسات الأخيرة (للحوار الليبي-الليبي)، ويأمل أن تتوج هذه الجهود بالتوصل إلى تسوية سياسية شاملة تضمن أمن واستقرار ووحدة ليبيا، وتستجيب لتطلعات الشعب الليبي الشقيق.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...