اللبار وحوليش ينتقدان سياسة الحكومة تجاه تحسين الوجهات السياحية وتعثر إنجاز المشاريع الرياضية

0 137

عدد عزيز اللبار، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، الاختلالات التي يعرفها برنامج تحسين الربط الجوي بين مختلف الوجهات السياحية المغربية والأسواق الصاعدة والمصدرة للسياح، متسائلا في ذات الوقت عن دور المكتب الوطني للسياحة في تسويق المنتوج السياحي مناصفة بين مختلف جهات المملكة.

وذكر اللبار، في سؤال له خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة يوم الاثنين 8 يوليوز 2019 بمجلس النواب، أن وجهة فاس كانت تحظى بحملات إشهارية في بعض الأسواق كإيطاليا وإسبانيا وفرنسا، إلا أنه في الفترة الأخيرة لم تعد تحظى بهذا، داعيا الوزارة إلى إعادة النظر في دور المكتب الوطني للسياحة وفروعه بالعديد من دول أوروبا، وكذا إطلاع المهنيين على نسب الإشهار المخصصة لكل جهة بكل سوق حتى يتمكنوا من القيام بدورهم في نطاق التسويق الخارجي.

وفِي موضوع آخر، طالب النائب البرلماني سليمان حوليش الحكومة بفتح تحقيق في الأسباب الحقيقية الكامنة وراء تعثر إنجاز بعض المشاريع الرياضية بمدينة الناظور، التي دشنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس منذ 2011 في إطار تنمية الجهة الشرقية وتأهيل مناطقها ومدنها، مبرزا أن الأمر يتعلق بالقاعة المغطاة والملعب الرياضي الكبير بالناظور.

وكشف حوليش، في سؤال موجه إلى وزير الشباب والرياضة، أن القطاعات الحكومية المعنية بالاتفاقيات والمشاريع التي دشنها الملك محمد السادس، كالجماعة الحضرية وولاية الناظور ومجلس الجهة، أوفوا جميعا بالتزاماتهم ما عدا الوزارة المعنية التي لازالت لحد اليوم لم توقع بعد على هذه الاتفاقيات، منتقدا الإقصاء والتهميش التي تنهجهما هذه الأخيرة تجاه مدينة الناظور، حيث تم إقصاء سكانها من الميزانيات الضخمة التي رصدت لعدد من المدن في قانون مالية 2019.

سارة الرمشي