اللبار يحضر الدورة السادسة للجنة البرلمانية المشتركة المغرب – الكيبيك 

0 570

حضر النائب البرلماني عزيز اللبار، يوم الخميس 14 شتنبر 2023، أشغال الدورة السادسة للجنة البرلمانية المشتركة المغرب-الكيبيك والتي تنظم هذه السنة في مقر الجمعية الوطنية للكيبيك.

وفي مستهل أشغال هذه الدورة؛ حضر أعضاء الوفد البرلماني المغربي جلسة الأسئلة الشفهية بالجمعية الوطنية؛ حيث تم الوقوف دقيقة صمت ترحما على أرواح ضحايا الزلزال الذي شهده المغرب. كما قدم أعضاء البرلمان الكيبيكي ملتمسا تم التصويت عليه بالإجماع، يعربون فيه عن تضامنهم التام مع المملكة المغربية ملكا وشعبا في هذه الظروف المؤلمة؛ معبرين عن إعجابهم بروح التضامن التي أبان عنها الشعب المغربي وروح المواطنة المترسخة لديه.

وخلال أشغال الاجتماع الأول لهذه الدورة تم تدارس عدة مواضيع تهم الوضع السياسي الوطني والدولي وأدوار المؤسسات التشريعية، من خلال استعراض الحصيلة السنوية في المجالات ذات الأولوية التشريعية، وذلك بغية تبادل الرؤى والتجارب في كلا البلدين وتعزيز العلاقات البرلمانية بين المؤسستين التشريعيتين.

وأعربت رئيسة الجمعية الوطنية للكيبيك عن رغبتها في أن تستمر العلاقة الثنائية مجسدة للتعاون المتبادل لما يخدم المنفعة ومصلحة البلدين وشعبيهما.

بعد ذلك تم تنظيم ورشتي عمل قام خلالها المشاركون بمناقشة محورين أساسيين؛ يتعلق الأول بقضية الأمن الغذائي، والثاني بالطاقات المتجددة، حيث أكد رئيس الوفد المغربي السيد حسن بنعمر؛ على كون العالم يمر بتحولات مناخية كبيرة وأزمات غير مسبوقة مرتبطة خصوصا بتداعيات جائحة كوفيد-19 والمخاطر الصحية التي عادت إلى الظهور في مختلف أرجاء العالم، مما يجعل مسألة الأمن الغذائي تحتل مكانة بارزة في جداول الأعمال الوطنية والدولية، فالسياق العالمي يتطلب من جميع الحكومات ومختلف المتدخلين والفرقاء وضع جدول أعمال عالمي جديد للسيادة والأمن الغذائي وبناء نماذج وطنية فعالة لضمان إمدادات غذائية عادلة ومستدامة.

كما أكد أعضاء الوفد في مداخلاتهم على الجهود التي يبذلها المغرب لمكافحة مشاكل الأمن الغذائي وهو ما جعل من المملكة مثالا في التفاني في تحقيق هذا الهدف النبيل ومصدر إلهام للعديد من البلدان حول العالم.

فبفضل التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تمكن المغرب من تنفيذ نهج مندمج يستهدف ضمان توفر الغذاء، وتعزيز التنمية الفلاحية والقروية المستدامة، وإعطاء الأولوية لحماية الموارد الطبيعية والتكيف مع تغير المناخ.

وفيما يخص مجال الطاقات المتجددة، استعرض أعضاء الوفد المغربي أمام نظرائهم من اللجنة البرلمانية المشتركة المغرب- الكيبيك مخطط الطاقة المغربي الذي يضم 111 مشروعًا للطاقة المتجددة أو قيد التطوير، والذي يهدف أساسا إلى اتطوير مصادر جديدة للطاقة مثل تحويل النفايات (الكتلة الحيوية) إلى طاقة في المدن المغربية الكبرى وغيرها من الإجراءات والبرامج والمشاريع التي تم تنفيذها حتى الآن والتي أدت إلى تحقيق وفرة كبيرة في الطاقة وتعزيز كفاءة استخدامها على المدى الطويل.

وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة البرلمانية المشتركة المغرب- الكيبيك تم إحداثها في 16 ماي 2012 تعزيزا لعلاقات الصداقة والتعاون التي تجمع بين مجلس النواب بالمملكة المغربية والجمعية الوطنية للكيبيك؛ ويتم عقد دوراتها بالتناوب بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين.

إبراهيم الصبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.