المؤتمر التأسيسي لمنظمة شباب البام بإقليم فاس يتوج بانتخاب فؤاد الشركي رئيسا للمكتب الإقليمي

0 507

انتخب فؤاد الشركي، بالإجماع، رئيسا للمكتب الإقليمي لمنظمة شباب حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم فاس، وذلك خلال المؤتمر التأسيسي المنعقد اليوم الأحد 6 يناير 2019 بمدينة فاس، تحت شعار “تمكين الشباب، مطلب اليوم من أجل فاس الغد”.

وتميزت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر التأسيسي الإقليمي بمداخلات قوية أجمعت في مجملها على ضرورة تسليح الشباب بوعي سياسي ديمقراطي ودفعهم للانخراط عبر المشاركة السياسية في عملية الإصلاح والتغيير، بتناغم مع المرجعية الفكرية للحزب ومع نظاميه الأساسي والداخلي.

وفِي هذا السياق، أكدت النائبة البرلمانية ثورية فراج أن الشباب يعتبر رافعة أساسية وحجر أساس للتنمية، موضحة أن الاستثمار في الشباب هو استثمار في المسقبل، وهي القناعة التي ترسخت لدى حزب الأصالة والمعاصرة الذي فتح أبوابه للشباب ويؤمن بقدراتهم، داعية إلى ضرورة التفكير في يوم وطني للشباب، على غرار اليوم الوطني للمرأة، وذلك بالنظر إلى الدور الطلائعي الذي يلعبه الشباب في تقوية عجلة التنمية.

من جهته، اعتبر فريد أمغار، عضو المكتب الفيدرالي للبام، أن حزب الأصالة والمعاصرة تموقع جيدا في الأوساط الشبابية بمختلف جهات وأقاليم المملكة، وذلك راجع لاستيعابه الجيد لمشاكل الشباب وتطلعاتهم المستقبلية، مشددا على أن مناضلات ومناضلي الحزب بإقليم فاس لديهم وعي سياسي كبير وشغوفين بالعمل الحزبي والسياسي لأنهم يعيشون قلق الوضع الاجتماعي والاقتصادي للمملكة.


من جهته، أكد زهير العليوي، الأمين العام الجهوي للحزب بجهة فاس – مكناس، أن الحكومة شلت حركة الشباب وهمّشت كفاءات شبابية عالية، وذلك ما يؤكده تفشي البطالة وارتفاع نسبة الشباب العازف عن ممارسة السياسة، مبرزا أن الحكومة تعيق التنمية وتعرقل المسار التنموي للبلاد من خلال التفاعل سلبا مع متطلبات الشباب، داعيا الجميع، كل من موقعه، إلى مناهضة سياسة الحكومة في علاقتها بالمجتمع.

محمد السليماني، الأمين العام الإقليمي للبام بفاس، بدوره شدد على ضرورة تمكين الشباب من المساهمة في حلحلة الأوضاع الراكدة في ظل الحكومة الحالية، كما سابقتها، التي كرست الفساد والاستبداد وأجهزت على القدرة الشرائية للمواطنات والمواطنين وعطلت عجلة التنمية وفرملت الحوار الاجتماعي، مؤكدا أن هذا الوضع يفرض على جميع مكونات الحزب مواصلة العمل النضالي لفضح الاختيارات اللاديمقراطية واللاشعبية للحكومة والإسهام في اقتراح البدائل.

أما يوسف مساعف، رئيس منظمة شباب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس – مكناس، فركز في مداخلته على المؤتمر التأسيسي للمنظمة حيث أكد، في هذا الصدد، أن المكتب الإقليمي للمنظمة بفاس سيكون صوت الشباب المغربي داخل الحزب والمشهد السياسي المحلي، مبرزا أن الشعار الذي رفعه المؤتمر يعتبر رسالة للنخب السياسية ولقيادات الحزب أن الشباب بالإقليم فيهم أطر وكفاءات قادرة على تحمل المسؤولية والمساهمة في تدبير الشأن العام.

من جانبه، ذكر رضوان الغفولي، رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر التأسيسي الإقليمي بفاس، أن البام بإقليم فاس جعل من موضوع الشباب أولوية قصوى في أجندته، حتى تتمكن هذه الفئة من الانخراط في ممارسة العمل السياسي، مستحضرا خطب جلالة الملك محمد السادس التي دعا فيها الأحزاب السياسية إلى تجديد نفسها، وذلك عبر تمكين الشباب من مناصب المسؤولية.

سارة الرمشي