المؤتمر التأسيسي لمنظمة نساء “البام” بفاس يتوج بانتخاب ناجية قجو رئيسة للمكتب الإقليمي

0 583

انتخبت ناجية قجو، بالإجماع، رئيسة للمكتب الإقليمي لمنظمة نساء حزب الأصالة والمعاصرة بفاس، وذلك خلال المؤتمر التأسيسي المنعقد يوم الأحد 24 فبراير 2019 بمدينة فاس، تحت شعار “تحريك عجلة التنمية بفاس رهين بالمشاركة المنصفة للمرأة”.

وضمت تشكيلة المكتب الجديد كل من زكية نيكرو، آسية المتوكل، سومية خراش، إقبال مسكيني، فتيحة الخومسي، مريم عمراني، بشرى بوسالم، بديعة أوحمو، فتيحة البورقادي، بهيجةالمصمودي، لطيفة لوليدي، وفاطمة الميسوري.

وفِي كلمة لها، قالت ناجية قجو “إن مؤتمر نساء فاس ينعقد في ظرفية دقيقة، لعل أهم مظاهرها تزايد وثيرة الأوراش الإستراتيجية الكبرى التي دشنها جلالة الملك محمد السادس من جهة، وتراجع الأداء الحكومي على مختلف الأصعدة، وفي مقدمتها القضية النسائية، التي نعتبرها قضية محورية، ومحكا حقيقيا لمدى توازن المجتمع و لمدى تطبيق الديمقراطية، وممارستها الفعلية على أرض الواقع، انطلاقا من قناعة حزب الأصالة والمعاصرة بمبدأ الربط الجدلي بين تحرر المجتمع وتحرر المرأة، وهو ما أكدته كذلك الحركات النسائية الديمقراطية من خلال مطالبتها بدمقرطة الدولة والمجتمع، مما من شأنه أن يرسي دولة المؤسسات والعدالة الاجتماعية والمواطنة الكاملة المتساوية ودولة الحق والقانون”.

وأضافت قجو “أملنا في منظمتنا، منظمة نساء الأصالة والمعاصرة، وفي حزبنا حزب الأصالة والمعاصرة كبير، لتحقيق طموحات وآمال ومطالب النساء في أفق تحقيق المناصفة، ويكفينا فخرا أن حزبنا منذ تأسيسه شكل الاستثناء من خلال تحقيق تمثيلية أكبر من باقي الأحزاب في البرلمان، إلى جانب إسناد رئاسة مجالس بلدية وقروية للنساء الباميات”، مضيفة “ومع ذلك فهذا لا يعفينا من مواصلة العمل من أجل الرفع من تمثيلية النساء في الجماعات المحلية بكل أصنافها و في المؤسستين التنفيذية والتشريعية، وهذا يتطلب منا تنسيق العمل وتوحيده مع كل القوى الديمقراطية والحركات النسائية الحداثية وبذل قصارى الجهود لتجاوز الثقافة النكوصية، التي يعمل الحزب الأغلبي في الحكومة الحالية، كما سابقتها على ترويجها لفرملة أي تقدم بخصوص مطالب النساء بشأن المساواة وتكافؤ الفرص والمناصفة”.

وأردفت ذات المتحدثة “المكتسبات التي راكمتها النساء تتطلب منا صيانتها والعمل على تعزيزها بمعية الحركات النسائية التقدمية في أفق تحقيق الديمقراطية الاجتماعية القمينة بالنهوض بقطاعات التعليم والصحة والتشغيل ومحاربة الأمية بشكل عام ووسط النساء بشكل خاص، موازاة مع النهوض بل والرقي بالشأن الثقافي لتغيير الذهنيات واستئصال الصورة النمطية تجاه المرأة وتجسيد قيم المساواة والمناصفة، إلى جانب ابتكار آليات جديدة تمكن من انتشال النساء من واقع الفقر و الهشاشة”.

يشار إلى أن المؤتمر حضره كل من رجاء الأزمي، رئيسة منظمة نساء الأصالة والمعاصرة وعضو المكتب الفيدرالي، وأسماء لمراني، عضو المكتب التنفيذي للمنظمة، والبرلمانية ثورية فراج وعضو الأمانة الإقليمية للحزب بفاس، والأمين العام الإقليمي للحزب بفاس محمد السليماني، وزهير العليوي الأمين العام الجهوي لجهة فاس مكناس، وزكية نيكرو، رئيسة اللجنة التحضيرية لمنظمة نساء الأصالة والمعاصرة بفاس.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...