المؤتمر الجهوي للبام بجهة فاس مكناس بعيون برلمانيي الحزب

0 642

أعلام وطنية مرفوعة عاليا وأوشحة بامية زرقاء يلوح بها الحاضرون في المؤتمر الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس مكناس، وهم يهتفون بالنشيد الوطني، مشهد يلخص النجاح الباهر والمميز لهذا الحدث التنظيمي البارز.

وغصت القاعة الخاصة المحتضنة للمؤتمر الجهوي بوفود كافة الأقاليم التسعة المكونة للجهة، بحضور وازن للقيادة الحزبية في مقدمتهم الأمين العام للحزب السيد عبد اللطيف وهبي؛ إلى جانب عضوي المكتب السياسي يونس السكوري والعربي المحرشي، بالإضافة إلى نخبة من منتخبات ومنتخبي الحزب بالجهة.

وحضر أشغال المؤتمر كذلك كل من برلماني دائرة فاس الجنوبية؛ عزيز اللبار، والأمين الجهوي- برلماني دائرة غفساي-تاونات، محمد الحجيرة؛ وبرلمانية دائرة فاس الشمالية؛ خديجة حجوبي؛ وبرلماني إقليم صفرو؛ إدريس شبشالي،

وبرلماني دائرة تاونات، عبد اللطيف الفويقر؛ وبرلماني دائرة مولاي يعقوب؛ حسن بلمقدم؛ وبرلماني مكناس؛ جواد الشامي؛ وبرلماني تازة؛ عبد الواحد المسعودي؛ وبرلماني دائرة شفشاون؛ عبد الرحيم بوعزة؛ وبرلماني دائرة طاطا؛ حسن التابي.

كما تواجد ضمن الحضور رئيس فريق البام للمستشارين؛ د.الخمار المرابط؛ والمستشارين: كريم الهمس وعبد الرحمان الوفا.

وفي هدا الصدد صرح السيد اللبار أن هذا الحدث التنظيمي يعتبر انتصارا للحزب؛ بحكم أن الحضور في قاعة المؤتمر فاق التوقعات، كما أن الأجواء التنظيمية مرت على أحسن ما يرام.

كما أفاد بأنه من الصدف الجميلة أن المؤتمر الجهوي الدي احتضنته قاعة فندق قصر زلاغ الذي شهد انعقاد أول تجمع حزبي للأصالة والمعاصرة، كانت في الموعد مرة اخرى وغصت بمايفوق الـ2000 مؤتمر ومؤتمرة؛ مما يدل على النجاح الهائل لهذه المحطة التنيظيمة المهمة في مسار تجديد وتقوية الهياكل الحزبية.

بدوره، أكد السيد الحجيرة الذي حصد ثقة المؤتمرات والمؤتمرين بأغلبية كاسحة؛ أن المؤتمر شهد حضورا مميزا لمنتخبات ومنتخبي الحزب ونوابه البرلمانيين ومسشاريه بالجهة، بالإضافة إلى أطر وكفاءات بامية من مختلف القطاعات والمجالات.

كما اعتبر الحجيرة أن نجاح المؤتمر سيحفز جميع مكونات الحزب بالجهة لمزيد من العمل القاعدي والبناء مبرزا أنه مستعد للعمل كعادته بروح الفريق رفقة أعضاء مكتب الأمانة الجهوية ويده ممدوه لكل القوى الحية بالجهة وحلفاء الحزب للدفاع عن حقوق وقضايا المواطنين والمواطنات خدمة للصالح العام.

من جانبها ، عبرت السيدة حجوبي عن سعادتها الغامرة بنجاح محطة المؤتمر الجهوي للحزب، مؤكدة أن هذا الحدث التنظيمي جاء استجابة لتوجيهات القيادة السياسية الوطنية، “مما دفعنا للعمل والسهر على إنجاح هذا الموعد التنظيمي المهم من خلال نهج سياسة العمل القاعدي بتجديد هياكل الأمانات المحلية للحزب، وعلى نفس المنوال تمت هيكلة الأمانات الإقليمية التسع بالجهة”.

وتابعت حجوبي إفاداتها بأن ورش البناء التنظيمي مازال متواصلا لتجديد هياكل الحزب بالقطاع النسائي والشباب، والتي عملت بجدية وتفان بتنسيق مع السيد اللبار والسيد الحجيرة والأمناء الاقليميين والبرلمانيين؛ لكي تمر أجواء المؤتمر الجهوي في أحسن الظروف.

– فاس: تحرير: يوسف العمادي وخديجة الرحالي/ تصوير : مصطفى جوار وياسين الزهراوي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.