الماء، والنموذج التنموي..

0 110

انصب اهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الأربعاء 15 يناير 2020 ، على مجموعة من المواضيع الراهنة، في مقدمتها عمل اللجنة المكلفة بالنموذج التنموي، وإشكالية الماء.

وهكذا، كتبت يومية (ليكونوميست) أن “الرأي العام يشعر على ما يبدو بخيبة أمل أكثر فأكثر جراء الرسائل التي تبعث بها لجنة النموذج التنموي الجديد”، موضحة أن الإشكال لا يرتبط بكفاءة ومؤهلات أعضاء هذه اللجنة، إنما بالطريقة التي ستتم من خلالها إعداد هذا النموذج التنموي.

وأبرز كاتب الافتتاحية أن النقاشات الجارية أظهرت أن المواطنين يرغبون في الاطلاع على آفاق هذا “النموذج الجديد”. وتابع “أننا لسنا في حاجة إلى جعل اللجنة برلمانا كبيرا”، مشيرا إلى أنه إذا كانت الأحزاب السياسية تعمل بشكل جيد، فإنه سيكون بمقدورها صياغة هذا النموذج الجديد منذ مدة طويلة.

وفي ما يتعلق بإشكالية الماء، ذكرت صحيفة (أوجوردوي لو ماروك) أن المغرب مدعو إلى استباق الواقع المائي الجديد، من خلال إيجاد حلول وإقامة مشاريع لتفادي العطش الكبير، الذي يلوح في الأفق.

وتحت عنوان “معركة القرن ال21″، لاحظ صاحب الافتتاحية أن إحدى المعارك الكبرى في العقود المقبلة على الصعيد العالمي ستكون بلا شك معركة الماء.

وشدد على أن الماء يمثل التحدي الأكبر بالنسبة للعالم، وأن البلدان التي ستحظى بأكبر قدر من هذا المورد ستضطلع بدور ريادي أكبر، مسجلا أن المغرب يظل من البلدان المحظوظة التي تتوفر على واجهة بحرية يصل طولها إلى 3500 كلم، وبالتالي التوفر على احتياطي كبير من المياه.