المجلس الإقليمي لأزيلال يسهِمُ في استفادة أزيد من 600 إمرأة من مشروع “ضمان التشغيل لفائدة النساء ربات الأسر”

0 132

صادق المجلس الإقليمي لأزيلال الذي يرأسه محمد القرشي، خلال دورته العادية لشهر يونيو 2021، على اتفاقية شراكة تهم إنجاز مشروع “ضمان التشغيل لفائدة النساء ربات الأسر” بجهة بني ملال خنيفرة، حيث يندرج هذا المشروع ضمن البرنامج الوطني المندمج للتمكين الاقتصادي للنساء الفتيات في أفق 2030، وتوفير موارد قارة للنساء المعيلات للأسر، وكذا الحد من التداعيات الإقتصادية والإجتماعية لجائحة كوفيد 19.

وفي هذا الإطار، أوضح القرشي أن وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، عملت على بلورة تصور لمنظومة دعم النساء المعيلات للأسر، وذلك بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان بتكلفة مالية إجمالية تبلغ 71 مليون درهم على أربع سنوات، مضيفا أن الوزارة تلتزم بتمويل برنامج تأهيل وتمكين النساء ربات الأسر بغلاف مالي يقدر بـ 12 مليون درهم، وذلك في حدود 3 ملايين درهما سنويا لمدة أربع سنوات.

وأضاف القرشي أن مجلس الجهة يلتزم بتمويل تنفيذ البرنامج “واباي”، حيث خصص له غلاف مالي يقدر بـ 43 مليون درهم، وذلك في حدود 10.75 مليون درهم سنويا لمدة أربع سنوات، مشيرا كذلك إلى أن صندوق الأمم المتحدة للسكان يلتزم بالمساهمة في تمويل تنفيذ هذا البرنامج، الذي خصص له غلاف مالي يقدر بـ 12 مليار درهم، وذلك في حدود 3 ملايير درهما سنويا وذلك لمدة أربع سنوات.

كما أبرز المتحدث ذاته أن مجالس أقاليم: بني ملال، خريبكة، خنيفرة، الفقيه بن صالح، وأزيلال، تعهدت بالمساهمة في تمويل تنفيذ البرنامج، حيث خصصت له غلاف مالي يقدر بـ 200 ألف درهم ابتداء من سنة 2021، مسترسلا أن 600 إمرأة ستستفيد من مشروع “ضمان التشغيل لفائدة النساء ربات الأسر” بإقليم أزيلال.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...