المجلس الاقليمي لتازة يرصد حوالي 7,5 ملايين درهم لمواجهة تفشي فيروس “كورونا”

0 544
بهدف المساهمة في دعم التدابير الرامية لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، رصد المجلس الاقليمي لتازة، الذي يترأسه النائب البرلماني عبد الواحد المسعودي، مبلغا إجماليا قدره 7 ملايين و483 ألف درهم.
وهكذا، وزع المجلس الإقليمي لتازة المبلغ على 44 ألف و300 درهم، مساهمة من رئيس المجلس الاقليمي وأعضاء مكتب المجلس وكاتبه ونائبه ورؤساء اللجان الدائمة ونوابهم بمبلغ التعويضات عن المهام برسم مارس 2020، لفائدة الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا.
كما خصص المجلس ما يناهز 900 ألف درهم اقتناء أسرة وتجهيزات طبية لسد الخصاص بمستشفى ابن باجة، وآليات ومعدات التعقيم بمبلغ 168 ألف درهم لتغطية حاجيات الإقليم واقتناء جهاز سكانير بمبلغ 3 ملايين و200 ألف درهم، بالإضافة إلى 850 ألف درهم لاقتناء المواد الغذائية الأساسية لفائدة ساكنة الاقليم المتضررة جراء تدابير الحجر الصحي.
ورصد المجلس الإقليمي لتازة كذلك مبلغ 2 مليون و321 ألف درهم لتشغيل 40 ممرضا بالمستشفى الاقليمي ابن باجة والمؤسسات الصحية التابعة للاقليم عبر التشغيل بالانابة برسم 2020.
وأكد بلاغ صادر عن المجلس على أن عملية توزيع المساعدات الغذائية تتم بتنسيق مع السلطة الاقليمية بشكل يسمح بالايصال المباشر لهذه المساعدات للأسر المحتاجة، كما أكد مواكبته لمجهودات السلطات الاقليمية والمحلية في اطار دعمها اليومي للحد من الآثار السلبية للوباء، من خلال توفير دعم لوجستيكي ووسائل النقل لبعض الفرق المجندة في اطار عملية محاربة الوباء.
سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...