المجلس الجماعي لأزيلال يصادق على تسوية وضعية أرض المحطة الطرقية ودعم القطاع الصحي

0 141

صادق المجلس الجماعي لأزيلال برئاسة السيدة عائشة أيت حدو، يوم الخميس 15 يوليوز 2021، بالإجماع، على جدول أعمال الدورة الإستثنائية للمجلس، والذي ضم نقاطا تهم مجالات اجتماعية وثقافية ورياضية وصحية.

وبهذه المناسبة، تمت المصادقة على تسوية وضعية أرض المحطة الطرقية، حيث خصص المجلس الإقليمي لأزيلال والمجلس الجماعي مبلغ 14مليون درهم لبناء محطة طرقية جديدة بمواصفات عالية الجودة، تسهم في تأهيل المدينة وفي خلق دينامية على المستويين المحلي والوطني وتحسين خدماتها.

وفي الشق الرياضي والثقافي والإنساني والإجتماعي، تمت المصادقة على إلغاء مقرر 159 الخاصة بتوزيع الدعم على الجمعيات وإعادة توزيعه.

بخصوص قطاع الصحة، جرت الموافقة على إتفاقية شراكة لدعم القطاع الصحي بالإقليم بالموارد البشرية اللازمة، وتدخل هذه الاتفاقية في إطار دعم قطاع الصحة وتعزيز السياسة الصحية بإقليم أزيلال عبر تحسين ولوج المواطنين، خاصة الفئات المعوزة إلى الخدمات الصحية الأساسية، بتكلفة إجمالية للمشروع تقدر بـ 2.170.000.00 سنويا تتضمن مصاريف التسيير وتدبير العمليات المنجزة من طرف الجمعية.
وفي هذا الإطار، يلتزم المجلس الإقليمي بتخصيص اعتماد مالي في حدود 700.000.00 درهم، ومجموعة الجماعات الأطلسين الكبير والمتوسط بأزيلال ستخصص اعتماد مالي في حدود 700.000.00 درهم، أما الجماعات الترابية فستخصص 770.000.00.
ومن المنتظر، في نفس السياق، أن تلتزم جمعية أطلس للصحة بأزيلال بالعمل في إطار هذه الاتفاقية بتحقيق الأهداف وإنجاز العمليات التالية: التعاقد مع الأطباء والممرضين والقابلات للقيام بالمهام التمريضية والصحية، والالتزام بأداء الأقساط الشهرية للأطر الصحية المتعاقدة معهم، وكذلك الإلتزام بأداء مصاريف التأمين للأطر الصحية المتعاقدة معهم.

وفي هذا الإطار، أوضحت رئيسة المجلس الجماعي لأزيلال، أن دعم القطاع الصحي بالإقليم من خلال جمعية “أطلس للصحة”، يأتي في سياق الجهود المبذولة من طرف السلطات الإقليمية ومندوبية الصحة والجماعات الترابية ومجموع الجماعات والمجلس الإقليمي للنهوض بالقطاع الصحي بالإقليم، مشيرة إلى أنه تمّ اقتناء أرض لإنجاز مستشفى إقليمي بمواصفات عالية تراعي حاجيات ساكنة إقليم أزيلال.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...