المجلس العلمــــي الأعلــــى يجيـــز عدم غســل المتوفين بسبب فيروس كـــورونا

0 367

أفتى المجلس العلمي الأعلى في المغرب، اليوم السبت 25 أبريل 2020، بجواز عدم غسل المتوفين وعدم تيمم المتوفين بسبب مرض كوفيد19، لمنع تفشي الوباء.

وجاء في بيان للمجلس، وهو أعلى هيئة علمية تعنى بالإفتاء في البلاد، ردًا على طلب للفتوى بهذا الشأن مقدم من وزارة الصحة، بالقول: إن ”الإسلام يحرص على صحة الأفراد وسلامتهم من التعرض لأية آفة أو مضرة تودي بحياة الإنسان”، مضيفا أن “هذه الفتوى تأتي أيضا بعدما تبين طبيا أن عملية غسل المتوفين جراء هذا المرض (كورونا) تشكل خطرا على الأشخاص المكلفين بإعداد الجثث”، مشيرا إلى أن “المتوفى بهذا المرض الخطير والمعبر عنه بالطاعون يعتبر في حكم الشهداء”.

وأكد ذات المصدر أنه “يجوز شرعا للسلطة الصحية أن تتخذ من التدابير والإجراءات الوقائية ما تراه مناسبا لمنع انتقال العدوى من المصابين إلى الأصحاء”.

وبرر المجلس الأعلى فتواه بالقول: إن “شرع الإسلام كرم الإنسان حيا بعديد من المزايا ما يحفظ له الكليات الخمس الضرورية في حياته والمتمثلة في حفظ الدين والعرض والنفس والعقل والمال”، مضيفا أن “الشرع كرم الإنسان ميتا بما يحفظ له حرمته الشرعية وكرامته الإنسانية، في هذه الحال، وتتجلى في غسله وتكفينه والصلاة عليه”.

وزاد نفس البلاغ “بالإضافة إلى الآيات القرآنية والقواعد الفقهية المقررة في هذا المجال، فإن ما نص عليه بعض علماء الفقه المالكي: “أنه لو نزل الأمر الفظيع بكثرة الموتى فلا بأس أن يدفنوا بغير غسل”.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...