المحامي خالد المروني.. قرارات الأمين العام للبام قانونية وتندرج في سياق تخليق الحياة الحزبية..

0 135

قدم خالد المروني، المحامي بهيئة الدفاع لحزب الأصالة والمعاصرة، مجموعة من المعطيات حول قرار المحكمة الابتدائية بالرباط، الموافقة على طلب التأجيل الذي تقدم به دفاع بن شماش في القضية التي رفعها السيد سمير كودار للطعن في قرار طرده من الحزب، إلى جلسة 19 شتنبر الجاري.

وأفاد المروني أن هيئة الدفاع عن حقوق ومصالح السيد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، التمست خلال أول جلسة من هيئة المحكمة منحها مهلة للجواب وإعداد الدفاع ، معلقا عليها بالقول، ” هذه الدعوى غير مرتكزة على أساس قانوني سليم، وقرار الطرد صادر عن ذي صفة ومبني على مصوغات قانونية قوية ومرتكز على النظامين الأساسي والداخلي للحزب، خاصة وأنه بعد الاضطلاع على المستندات المشار إليها في المقال، يظهر أن الدعوى غير مبنية على مقتضيات قانونية وهذا القرار يندرج في السياق العام المرتبط بتخليق الحياة الحزبية”.

وفيما يتعلق بالدعوى التي رفعها السيد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، من أجل بطلان انتخاب رئيس اللجنة التحضيرية المزعومة والتي تم تأجليها إلى غاية 18 شتنبر الجاري، أوضح المحامي خالد المروني أن طلب التأجيل جاء بغرض الإضطلاع والتعقيب على المذكرة الجوابية التي سبق وتقدم بها دفاع المدعى عليه رئيس اللجنة التحضيرية المزعومة، وزاد المروني موضحا بالقول” سيتم التوضيح للمحكمة أن ما استندوا عليه مفتقر للأساس القانوني القوي، خاصة وأن مجمل ما يتمسك به الطرف الاَخر هو الحكم الاستعجالي، الذي سبق وأن صدر عن المحكمة الابتدائية بأكادير”، وأضاف، ” الأحكام الاستعجالية لها حجية وقتية محدود في الوقائع التي بثت فيها، ولا في موضوع الدعوى لا يمكن أن تمتد إلى اَثار قانونية أخرى لأن الأمر الاستعجالي بث في طلب محدد في الزمان والمكان”.