المحرشي: “البام” سيترافع عن ملف الدكاترة العاملين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين

0 1,032

عقد العربي المحرشي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، اليوم الاثنين 16 دجنبر 2019، لقاء مع أعضاء التنسيقية الوطنية للدكاترة العاملين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، من أجل تدارس عدد من النقط التي تخص ملفهم المطلبي.

وفي هذا السياق، أكد المحرشي، أن اللقاء، الذي حضره أطر وإداريو الفريق، شكل مناسبة للاستماع إلى مطالب دكاترة المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين والمتمثلة في تسوية وضعيتهم في إطار أساتذة التعليم العالي مساعدين، موضحا أن تسوية وضعية هذه الفئة لن تكلف خزينة الدولة الشيء الكثير باعتبار غالبيتهم مرتبين خارج السلم، وبالنظر أيضا لعددهم المحدود على الصعيد الوطني.

وكشف المحرشي، أن فريق “البام” بمجلس المستشارين سيترافع من أجل إنصاف وتسوية وضعية هؤلاء الدكاترة بتحويل المناصب المالية المرتبطة بهم إلى درجة أستاذ التعليم العالي مساعد مع الاحتفاظ بهم داخل هذه المراكز، شأنهم في ذلك شأن الأساتذة العاملين بالكليات، مؤكدا أن الفريق سيطالب الوزارة الوصية بفتح مباراة خاصة وتحويل المناصب على مستوى المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، وتثمين تجربة هذه الفئة من المكونين بالمراكز وتغيير إطارهم إلى أساتذة التعليم العالي مساعدين

من جهته، أثنى محمد سعيد الصمدي، عضو التنسيقية الوطنية للدكاترة العاملين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، على التجاوب الإيجابي لفريق “البام” بمجلس المستشارين مع مطالب التنسيقية، والتي تهم رفع الحيف عن هذه الفئة وإنصافهم من تماطل الوزارة الوصية في تسوية وضعيتهم، مشددا على أن تسوية ملف هؤلاء الدكاترة من شأنه تحفيز هذه الفئة على مزيد من البذل والعطاء والانخراط، في ورش تكوين الأطر التربوية وتأهيلها وإعدادها وتجويدها، وفق ما ترومه الوزارة الوصية في هذا المجال، وما تنتظره من مراكز التكوين ووفق ما يخدم المنظومة التربوية ككل.

وأوضح الصمدي، أن وزارة التربية الوطنية استثنت الدكاترة العاملين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين التنسيقية من تغيير إطارهم إلى أساتذة التعليم العالي مساعدين في إطار تحويل المناصب الجامعية، مبرزا أن مطالب التنسيقية مشروعة وبسيطة وغير مكلفة لا ماديا ولا إداريا ولا تدبيريا، لأن أغلبهم مرتب خارج السلم.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...