المحرشي: تحقيق العدالة المجالية أصبح أمر معقد في ظل غياب إرادة حقيقية من قبل الحكومة

0 335

أكد العربي المحرشي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، أن تحقيق العدالة المجالية يعتبر من بين الأهداف المحورية والاستراتيجية التي أوصى بها صاحب الجلالة، وأكد على ضرورة مراعاتها في مختلف السياسات العمومية المتبعة من لدن الحكومة، بما فيها تلك المتعلقة بالتنمية الاجتماعية، متسائلا عن استراتيجيات وبرامج وزارة الأسرة والتضامن لتحقيق العدالة الاجتماعية.

جاء ذلك في سؤال وجهه إلى الوزارة المذكورة خلال جلسة الأسئلة الشفوية، المنعقدة اليوم الثلاثاء 11 ماي 2021، أن تحقيق العدالة المجالية في التنمية الاجتماعية، خاصة في العالم القروي والمناطق الحبلية التي تعرف خصاصا مهول، أصبح أمر جد معقد في ظل غياب إرادة حقيقية من قبل الحكومة، مشددا على أنه هناك تقصير من قبل جميع القطاعات الحكومية في إنصاف ساكنة العالم القروي والجبلي وحمايتهم من التهميش الممنهج الذي يطالهم.

وأبرز العربي المحرشي، أن الإحصاء الأخير كشف أن هناك 20 إقليم مصنف من بين الأقاليم الهشة التي تحتاج إلى دعم وجهد كبيرين، خصوصا فيما يتعلق بمعدل البطالة الذي يعرف ارتفاعا خطيرا بهذه المناطق، مؤكدا أن نسبة البطالة ارتفعت إلى 18,5 في المائة بإقليم وزان وهي أعلى نسبة مسجلة.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...