المحرشي: قررنا إنجاز “منتجع سياحي” بجماعة “سيدي أحمد الشريف” لتأهيل المنطقة وتحريك عجلتها التنموية

0 284

زيارة تواصلية ثالثة، قادت رئيس مجلس إقليم وزان السيد العربي المحرشي، يوم الخميس 07 فبراير الجاري، إلى الجماعة الترابية سيدي أحمد الشريف، بحضور رئيسها السيد عبد السلام الفحل وأعضاء مجلسها المسير وأطرها، والمجتمع المدني والساكنة، والتي يواصل من خلالها (الزيارة) سلسلة اللقاءات التواصلية التي تعقد بالجماعات الترابية لإقليم وزان، حيث انطلقت من “المجاعرة” مرورا ب “سيدي رضوان”، بهدف إطلاع عموم الساكنة على المشاريع المبرمجة، من حيث الخدمات الأساسية: الماء والكهرباء، والطرق والقناطر لفك العزلة عن الساكنة، وتحقيق حاجياتها الأساسية.

المحرشي قال إن زيارة مركز جماعة سيدي أحمد الشريف فرصة للإطلاع عن قرب، على المواقع التي سيتم بها إنجاز المشاريع المبرمجة من طرف المجلس، بدواوير تابعة للجماعة. كما شكلت الزيارة فرصة وقف خلالها المحرشي والوفد المرافق له على المعيقات والإكراهات المعاشة بالمنطقة وحجم الخصاص المسجل على مستوى الخدمات والمرافق.

بالمقابل أكد رئيس مجلس إقليم وزان عزمه الكبير وكافة مكونات المجلس للمساهمة الفعلية على حل المشاكل المطروحة بقطاعات تشكل عناصر أساسية للحياة بالمنطقة: الماء، الكهرباء، الطرق، وفي نفس السياق تمت معاينة مجموعة من الأعمدة الآيلة للسقوط وتم التأكيد على ضرورة إصلاحها في أقرب وقت ممكن حماية لأرواح الساكنة من أخطار محتملة.

وفي إطار ذات الزيارة، تم تدارس مشروع واعد يهم تطوير الشق السياحي بالمنطقة، وقال المحرشي في هذا السياق: “ناقشنا إحداث المنتجع السياحي بسيدي أحمد الشريف، الذي ستكون له أهميته من حيث المداخيل وتوفير فرص الشغل بالنسبة لساكنة الجماعة، وسننجر في هذا الإطار فضاء للإقامة Auberges يستقبل السياح المغاربة والأجانب، وتتوفر فيه كل الحاجيات والمستلزمات، وكلها مشاريع واعدة سنواكبها وسنتتبع إنجازها خطوة بخطوة”.

إجمالا، أوضح المحرشي أنه تم الالتزام مع الساكنة خلال الزيارات التواصلية التي همت جماعات: المجاعرة، سيدي رضوان وسيدي أحمد الشريف، وسيتم الالتزام مع الجماعات التي ستحظى بالزيارات التواصلية عن قرب بالانكباب على المشاكل المعاشة والاستجابة لمطالب الساكنة.

مراد بنعلي