المحرشي واشكيلي يبسطان للحكومة اختلالاتها بنظام “راميد” و الأسمدة غير المرخصة

0 211

عدد برلمانيو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، للحكومة خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدت الثلاثاء 22 يناير، كل الأعطاب التي يعرفها نظام المساعدة الطبية “راميد”، وانعكسات استعمال مبيدات وأسمدة المنتجات الفلاحية غير مرخص لها بالمغرب على صحة المواطنين، داعيين الحكومة إلى اتخاذ إجراءات مستعجلة في هاذين القطاعين الحيويين .

المحرشي يدعو وزير الصحة إلى التسريع بإصلاح نظام المساعدة الطبية

طالب المستشار البرلماني، العربي المحرشي، عن فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، من وزير الصحة، إطلاع المواطنين على مستجدات إصلاح نظام المساعدة الطبية “راميد”، بعد الاستقبال الذي حظي به رفقة رئيس الحكومة من طرف جلالة الملك، الذي أعطى تعليمات واضحة لمعالجة الأعطاب التي يعرفها هذا النظام.
ودعا المحرشي، الوزير إلى التسريع بإصلاح هذا القطاع الحيوي، ليتمتع كل المواطنين البسطاء من هذه البطاقة التي تستفيد منها فقط فئة قليلة، مشيرا إلى أن سكان البوادي يلومون المنتخبين عن الاختلالات التي يعرفها هذا النظام بالرغم من أن الوزارة هي المسؤولة الوحيدة عن هذا القطاع.
وفِي موضوع آخر، دعا المحرشي الوزير إلى توضيح أسباب تأخر وزارة الصحة في بناء المستشفى الإقليمي لوزان، رغم أن الوزير قد وعد ببنائه في القريب العاجل.

اشكيلي يحذر الفلاحة من استعمال المبيدات والأسمدة المهربة

من جانبه، انتقد المستشار البرلماني، ابراهيم اشكيلي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، تهاون الحكومة في مراقبة المبيدات والأسمدة المهربة، حيث يؤدي استعمالها إلى تلوث المياه الجوفية، وهو ما قد يجعل مياه بعض الفرشات المائية غير صالحة للشرب.
واعتبر المستشار البرلماني، الاستعمال العشوائي لهذه الأسمدة والمبيدات غير المرخص لها بالمغرب في القطاع الفلاحي، لا ينسجم مع السياسة الطموحة المرتبطة بمخطط المغرب الأخضر، داعيا الحكومة إلى القيام بمراقبة صارمة للأسواق الداخلية لإنقاذ صحة المواطنين من هذه المبيدات السامة، وكذلك تخفيض أسعار هذه المواد ودعم الفلاحة للحد من استعمال منتجات مهربة.

خديجة الرحالي