المحرشي يشارك في اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر الإقليمي لحزب البام بمكناس

0 279

انعقد يوم السبت 09 مارس 2019 بالمقر الإقليمي للحزب بمكناس، اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بمكناس تحت رئاسة ادريس محتات رئيس اللجنة التحضرية للمؤتمر الاقليمي، وإشراف عز الدين عداد رئيس اللجنة المكلفة بإعداد أوراق المؤتمر.

وتميز اللقاء حضور كل من العربي المحرشي رئيس المؤسسة الوطنية لهيئة المنتخبين، وفريد أمغار وحسن تايقي عضوا المكتب الفيدرالي، وهشام القايد عضو الأمانة الجهوية ومسشار جماعي، ونبيل الرماش رئيس الهيئة الإقليمية للمنتخبين، وكذا تمثيلية الشباب وتمثيلية الطلبة.

وبعد نقاش مستفيض حول إعداد أوراق المؤتمر، شدد العربي المحرشي في تدخله على القطع مع ممارسات الماضي، معتبرا أن الجميع ساهم واعترف أنه كانت هناك أخطاء ارتكبت مما أدى إلى فشل الحزب في المحطات السابقة.

واستعرض المحرشي دور الأمانات الإقليمية وأهميتها، وأن لها كامل الصلاحيات في اختيار ممثليها في الإنتخابات المقبلة، مشيرا إلى أن المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة اتفق على إعطاء الضوء الأخضر بعد دورة المجلس الوطني أواخر شهر أبريل التي ستفرز اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني للحزب، على تنظيم المؤتمرات الجهوية والإقليمية.

من جهته، أشاد فريد أمغار بتنوع المواضيع التي تم التطرق لها في الإجتماع، مطالبا الجميع بالعمل وفق الإمكانيات المتاحة بالإقليم من خلال ضرورة تثمين العنصر البشري وخصوصا فئة الشباب، وذلك بإعطائهم الفرصة للمساهمة في النقاش الدائر في الحزب، وكذا تحمل المسؤولية محليا وجهويا وطنيا.

كما أكد أمغار أن القيادات الوطنية مستعدة للمساهمة في إعادة الروح النضالية والإشعاعية التي كانت تتميز بها الأمانة الاقليمية لمكناس.

في حين، طالب حسن تايقي باستغلال النقاش الذي يعرفه الحزب على المستوى الوطني من أجل إقلاع الحزب، تماشيا مع المنطق والمشروع المجتمعي الحداثي الذي تأسس عليه.

وعبر هشام القايد عن استعداد كل المناضلين والمناضلات بمكناس لإنجاح هذه المحطة التنظيمية الهامة في تاريخ الحزب بالإقليم، مشددا على دعم الحزب محليا وإنصافه في أنشطة القيادة الوطنية جهويا، دون التركيز على مركز الجهة فقط.

وفي الإطار ذاته، نوه إدريس محتات رئيس اللجنة التحضيرية بالعمل الجاد للجان التي تسهر على سير وانجاح المحطة المقبلة للمؤتمر الاقليمي وفق المعايير المطلوبة، مشيرا إلى أن اللجنة التحضيرية قد قامت بجميع الإجراءات التنظيمية التي تخول لها عقد المؤتمر الإقليمي في أي لحظة، إذ لا تنتظر سوى الضوء الأخضر من القيادة الوطنية لعقد هذا المؤتمر.

إلى ذلك، ارتكزت مداخلة عز الدين عداد حول ما يعرفه الإقليم خاصة والوطن عامة من احتقان وتراجعات بسبب السياسة الممارسة من طرف الحكومة الحالية.

وفي الإطار ذاته، قدم فيصل بن تورتو عرضا يتعلق بأهم محاور صياغة الورقة الاجتماعية في مجال التعليم، مؤكدا على ضرورة توحيد المناهج الدراسية والمحافظة على مجانية التعليم.
إبراهيم الصبار