المرابط: إرادتنا الجماعية كبيرة في تجاوز إكراهات عاشتها “العجلة الاقتصادية” بعمالة المضيق الفنيدق

0 262

أشرف، رئيس مجلس عمالة المضيق الفنيدق السيد محمد العربي المرابط، على أشغال اجتماع تواصلي، مع الكتابة الإقليمية للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب/عمالة المضيق الفنيدق، وممثلين عن جمعية تجار ومهنيي المضيق وممثلين عن جمعية أصدقاء السياحة بالمضيق، بحضور بعض منتخبي وأطر مجلس العمالة.

وتم خلال اللقاء تدارس العديد من النقاط التي تخص أساسا القيام بكل التدابير التي من شأنها تمكين المقاهي والمطاعم والتجار .. من ممارسة أنشطتهم داخل مجال يحترم شروط الوقاية والسلامة، وخاصة منها ما تعلق بتعقيم المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية بعمالة المضيق-الفنيدق وإجراء التحاليل للعمال بها، إضافة إلى الترويج والتسويق لعمالة المضيق- الفنيدق وتفعيل دور المجلس الإقليمي للسياحة، مع التأكيد على تنظيم اجتماع أو ندوة مستديرة مع المسؤولين وأرباب المقاهي والمطاعم والتجار لمناقشة الأوضاع الاقتصادية وحل المشاكل التي يتخبط فيها هذا القطاع بالعمالة.

ومن ضمن التدابير كذلك العمل على حل مشكل الميناء الترفيهي بالمضيق مع المسؤولين والشركة المكلفة به لخلق رواج تجاري وسياحي بمدينة المضيق، وإحداث مشاريع للسياحة الجبلية بالوسط القروي بالعمالة ودعم الجمعيات المشتغلة في هذا الميدان، ومشاريع تجارية بالكورنيشات التابعة لشواطئ العمالة لخلق ترويج سياحي وتجاري بالمنطقة وتشغيل اليد العاملة. مع الشديد على مطلب يتعلق بخلق قنوات اتصال مع المسؤولين والمتدخلين في هذا القطاع.

رئيس مجلس عمالة المضيق الفنيدق أشار في معرض حديثه إلى أن سيعمل على تنزيل كل الآليات -ضمن اختصاصات المجلس- من أجل إيجاد الحلول للمشاكل التي تعيشها القطاعات الممثلة في اللقاء، وكذا التعاون والتنسيق المشتركين مع السلطات المختصة لحل المشاكل التي لا تدخل ضمن اختصاصات المجلس.

وعبر المرابط عن إرادة كبيرة من أجل التواصل إلى حلول من شأنها إنعاش القطاع السياحي والتجاري، بالنظر إلى كونهما يشكلان قطاعين اقتصاديين لهما أهميتها الخاصة بالمنطقة. ودعا المرابط في نفس الإطار إلى توحيد جهود العمل بين كافة الجهات ذات الصــــلة خاصة وأن الظرفية الراهنة تقتضي العمل الجماعي لتجاوز الإكراهات التي تمخضت عن جائحة كورونا.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...