المرابط يدعو لرد الاعتبار للأطر الإدارية والتقنية العاملة بالإدارة المركزية والجامعات

0 974

أكد، المستشار البرلماني، الخمار المرابط؛ على الدور الريادي الذي أضحت تضطلع به الجامعة في مجالات التكوين والبحث والابتكار، وفي تأهيل العنصر البشري، وكذا فيما يخص توفير الموارد البشرية والكفاءات القادرة على مواكبة الأوراش الكبرى التي تعرفها بلادنا في أفق التنمية الشاملة والمستدامة.

وأوضح المرابط، خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الثلاثاء 30 ماي 2023 بمجلس المستشارين، أن التعليم العالي ببلادنا يشكل أحد أعمدة تنمية البلاد، لأنه يحمل مشروع تكوين الشباب وإنتاج المعرفة الأكاديمية، وتكوين الموارد البشرية المؤهلة لتقلد المناصب الإدارية ومناصب المسؤولية بمختلف القطاعات والمجالات، كما أنه مطالب بالإجابة عن الأسئلة التي تطرحها الرهانات المجتمعية والتحديات في سياق عولمة التربية والتكوين والبحث العلمي.

وشدد المستشار البرلماني على أن ذلك لن يتأتى إلا من خلال النهوض بقطاع التعليم العالي وتطويره والرقي به ليلعب الأدوار المنوطة به على أحسن وجه، والأكيد أن تطوير أي قطاع لابد أن يمر بالرقي بوضعية موارده البشرية، مؤكدا أن الوزارة الوصية على هذا القطاع الحيوي مطالبة بالإنصات لمطالب الأطر الإدارية والتقنية العاملة بالإدارة المركزية والجامعات، وإشراكهم في مختلف القرارات والسياسات المتعلق بالتعليم العالي.

وفيما يتعلق بقطاع التعليم العالي، قال المرابط “نخص بالذكر الأطر السالفة الذكر والتي تطالب بتمتيعها بنظام أساسي خاص وموحد ومحفز ويضمن لهم حقوقهم كاملة، وذلك على غرار هيئة الأساتذة الباحثين، وكذا نظرائهم بالعديد من القطاعات الحكومية الأخرى، وإن تحقيق هذا الطموح يستلزم بالضرورة القيام بتحديث فعلي لمؤسسات التعليم العالي العمومية، وتحسين وضعية الأطر العاملين بها”، داعيا هذه الأطر إلى الالتزام المستمر بحسن الأداء والحفاظ على السير العادي للجامعات المغربية.

– تحرير: سارة الرمشي/تصوير: ياسين الزهراوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.