المرابط يستفسر وزير التربية الوطنية حول حصة إقليم تاونات من المشاريع المبرمجة

0 441

وجه؛ رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، الخمار المرابط؛ سؤالا كتابيا إلى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، حول حصة إقليم تاونات من المشاريع المبرمجة بالوزارة، والتي تهدف إلى استكمال بناء المرافق الصحية بمدارس العالم القروي.

وأكد الخمار، في ذات المراسلة، أن المغرب قطع أشواطا جد مهمة في تعميم التمدرس بالعالم القروي، مبرزا أن أبناء العالم القروي تمكنوا من حقهم في التعلم، وذلك بعد أن تم بناء مدارس جماعاتية وفرعيات في عدد من المناطق التي كانت بالأمس القريب بدون مدارس.

وأوضح رئيس فريق “البام”، أن الوزارة الوصية بذلت مجهودا كبيرا لربط المؤسسات المدرسية بشبكة الماء والكهرباء خاصة في العالم القروي،  لاسيما على مستوى الفرعيات، وتوفير المرافق الصحية بها نظرا لدروها في الحد من ظاهرة الهدر المدرسي خاصة بالنسبة للفتيات.

وقال المستشار البرلماني، “المشكل أن لدينا 11 ألف و500 مؤسسة تعلمية، و13 ألف فرعية، 4000 منها بدون مرافق صحية بسبب عدم التوفر على نقاط ماء لربطها بها، خاصة بالعالم القروي والمناطق النائية والجبلية، يضاف إليها مشكل تمويل هذه المشاريع بالنظر لكلفتها الهائلة”، مبرزا أن إقليم تاونات ليس استثناء من هذا الوضع، حيث استفاد من بناء مجموعة مدارس بمحيطه القروي، لكن تبقى إشكالية عدم التوفر على المرافق الصحية وقاعات الدراسة بهذه المدارس تعرقل مسار التعلم بالنسبة للمتمدرسين، خصوصا بجماعة مولاي بوشتى.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.