المرابط يشيد بالحضور السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة ويستعرض حصيلة فريقه بمجلس المستشارين

0 191

قال، رئيس فريق حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين؛ الخمار المرابط، خلال أشغال الدورة السادسة والعشرون للمجلس الوطني؛ المنعقدة اليوم السبت 28 ماي الجاري؛ إن الدورة تأتي في سياق تاريخي مهم بعدما أطلق البام مسار هيكلته التتظيمية وحضوره السياسي المتميز في الحياة السياسية المغربية. 

وأضاف المرابط؛ أن الحزب استطاع تحقيق مراجعة جادة ونقدية لتاريخه وبنائه التتظيمي، “حيث أصبحنا في حزب ديمقراطي وطني شامخ بقيادته الجماعية المتبصرة، وبمناضليه الأوفياء، وبأطره وطاقاته البشرية التي تتفانى في خدمة الوطن”.

وأوضح رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، أن أهمية وضعية البام اليوم، لا تكمن في كونه وصل إلى الكمال، أبدا، بل تكمن أساسا في أنها وضعية قابلة للتجويد وللمزيد من التقدم وتعميق المكتسبات. 

وعرج المرابط في كلمته كذلك على مستوى الأداء التشريعي لفريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، مشيرا إلى أن هذا الأخير كان حريصا على الانخراط بكل وعي ومسؤولية إلى جانب فرق الأغلبية للإسهام بشكل جاد في تنزيل قانون مالي بنفس اجتماعي باعث على أفق تنزيل مفهوم الدولة الاجتماعية المنشودة. 

وأضاف، ذات المتحدث أن فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، لم يغفل أهمية مشاريع القوانين المعروضة للمصادقة؛ والتي كانت فرصة لتسجيل مواقف الحزب في مجموعة من القضايا الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، في إطار المناقشة والدفع بالتعديلات النوعية والمنسجمة. 

كما، أن ذات الفريق قام بتوجيه 415 سؤالا شفويا آنيا يكتسي راهنية ملحة في تدبير الشأن العام ببلادنا، مواكبا ذلك برصيد مهم من الأسئلة الكتابية لمساءلة الحكومة حول بعض القضايا التي تهم الشأن المحلي حيث بلغت 141 سؤالا. 

وختم، المرابط القول أمام أعضاء برلمان الحزب: “تعلمون جميعا أن كل عمل جماعي بشري مهما كان منسجما إلا ويعتريه قصور هنا وهناك، لذلك فإننا داخل الفريق منفتحين على كل الفعاليات التنظيمية لحزبنا لنستفيد من ملاحظاتها البناءة ومقترحاتها الكفيلة بأن تساعدنا علي تجويد أنشطتها، لأننا نؤمن أن مجلس المستشارين واجهة نضالية لكل حزبنا..”.

الشيخ الوالي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.