المربوح: انعدام الإرادة السياسية سبب عدم تعميم تدريس الأمازيغية والنهوض بها كلغة وثقافة

0 462

وجه الحو المربوح، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، انتقادات لاذعة للحكومة بسبب تماطلها في تعميم تدريس الأمازيغية بمختلف مراحل التعليم والنهوض باللغة والثقافة الأمازيغية، مؤكدا أن انعدام الإرادة السياسية لدى الحكومة سبب في عدم مباشرتها عملية إدماج اللغة والثقافة الأمازيغية في مختلف مناحي الحياة.

ودعا المربوح، في سؤال له خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الثلاثاء 17 دجنبر 2019، (دعا) وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني إلى تصحيح مسار تعميم تدريس اللغة الأمازيغية وإلى بذل المزيد من المجهودات في هذا الباب، معتبرا التجربة الأولى لهذا المسار كانت فاشلة بكل المعايير بسبب غياب الإرادة السياسية والجدية اللازمة في التعامل مع هذا الملف.

وقال المربوح، “إن القانون التنظيمي المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وكيفية إدماجها في مجال التعليم وفِي مجال الحياة العامة ذات الأولوية، لم يعطي للأمازيغية المكانة الدستورية اللازمة، رغم أننا في إطار مناقشته قدمنا اقتراحات وملاحظات مهمة لكن للأسف الحكومة لم تأخذها بعين الاعتبار”، منتقدا، في ذات الوقت، التماطل الذي يطال إخراج القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة الأمازيغية، قائلا في هذا الصدد “القانون التنظيمي متوقف على خطأ مادي في مفردة واحدة من القانون ولو كانت هناك إرادة سياسية حقيقية لهذه الحكومة في إخراجه إلى حيز الوجود لتم تصحيح الخطأ”.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...