المربوح والكميلي يثيران إشكالية فك العزلة عن المناطق المحاصرة بالثلوج والرقابة التقنية لحافلات نقل المسافرين

0 691

لازالت العديد من المناطق تعاني من عزلة تامة بسبب موجة التساقطات الثلجية التي تعيشها بلادنا، والتي من المنتظر أن تتفاقم في ظل التوقعات باستمرار سوء الأحوال الجوية، لذا أصبح من الضروري اتخاذ إجراءات عاجلة للتدخل من أجل فك العزلة عن المناطق المحاصرة بالثلوج.
إشكالية “فك العزلة عن المناطق المحاصرة بالثلوج”، كان موضوع سؤال شفوي طرحه المستشار البرلماني الحو مربوح على وزير التجهيز خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة يوم الثلاثاء 28 يناير 2020، حيث ثمن المجهودات التي تقوم بها المصالح الحكومية والسلطات المحلية والمنتخبين في هذا المجال، واقترح في هذا الباب التفكير في توفير غاز التدفئة للساكنة المعنية مجانا لفترة معينة للتخفيف من معاناتهم، وكذا للتخفيف من الضغط على المجال الغابوي خصوصا فيما يخص حطب التدفئة، كما اقترح تعميم تجهيز الجماعات المحلية بكاسحات الثلوج بصفة نهائية حتى تتمكن من فك العزلة في فترة الثلوج.

وفِي سؤال آخر في ذات القطاع، أكد عبد الرحيم الكميلي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، أنه من بين الأسباب المباشرة في ارتفاع معدلات حوادث السير نجد اهتراء الحافلات وتردي حالتها الميكانيكية، موضحا أن هذا الأمر يطرح العديد من الأسئلة حول مدى فعالية منظومة الرقابة التقنية لحافلات في نقل المسافرين وسبل تعزيزها.
وطالب الكاميلي، في معرض تعقيبه على رد السيد وزير التجهيز، بضبط وتنظيم قطاع النقل ومراقبة حظيرة الحافلات القديمة والمهترئة التي أضحت تشكل خطرا حقيقيا على المسافرين، كما دعا إلى تشديد الرقابة على وكالات المراقبة التقنية بما يضمن توفير السلامة والأمن للركاب وتقديم خدمات النقل التي يطمح إليها المواطنون.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...