المساحة المزروعة بالخضروات في جهة بني ملال خنيفرة بلغت 10128 هكتار في نهاية يونيو

0 138

بلغت المساحات الإجمالية المزروعة بالخضروات الرئيسية بجهة بني ملال خنيفرة خلال الفترة من سبتمبر 2020 إلى يونيو 2021 عشرة آلاف و128 هكتارا، وفقا لمعطيات المديرية الجهوية للفلاحة التي توقعت تسجيل إنتاجية من 350 ألف طن. ويتعلق الأمر بالخصوص ب 2807 هكتار للبطاطس و 2609 هكتار للبصل ونحو 1000 هكتار للجزر، بينما بلغت المساحة المزروعة بالفلفل الأحمر (نيورا) 540 هكتار.

أما في ما يتعلق بالمساحات المخصصة للمزروعات الكلئية والعلف فتغطي مساحة 85 ألف و595 هكتار 52 في المائة مسقية. وبخصوص الأنواع العلفية الرئيسية المزروعة فهي البرسيم ب 21 في المائة والخرطال أو الشوفان العلفي ب 23 في المائة والشعير العلفي 14 في المائة والبازلاء أو الجلبانة العلفية ب 14 في المائة.

ومن جهة أخرى بلغت مساحة الأراضي المزروعة بالحبوب الخريفية في جهة بني ملال خنيفرة خلال الموسم الفلاحي الحالي 587 ألف و816 هكتار، تراوحت ما بين 39 في المائة للقمح اللين و38 في المائة للشعير و23 في المائة للقمح الصلب. وقدرت المحاصيل بالنسبة للحبوب الثلاثة خلال موسم 2020-2021 بنحو 22ر12 مليون قنطار في مقابل 5ر4 مليون قنطار في موسم 2019-2020 ، أي بزيادة من نحو 171 في المائة. كما أن محصول هذه السنة فاق بنسبة 62 في المائة معدل محاصيل السنوات الخمس الأخيرة، فيما ارتفعت المردودية الى 8ر20 قنطار في الهكتار، بزيادة قدرها 197 في المائة بالمقارنة مع الموسم السابق، والتي لم تتجاورز خلاله 7 قنطارات في الهكتار. وبالنسبة للبذور المختارة فقد بلغ إجمالي المساحة المزروعة 7400 هكتار، في مقابل 3000 هكتار فقط في 2019-2020.

وقد كان للأمطار المنتظمة التي تهاطلت في الفترة من ديسمبر 2020 إلى أبريل 2021 تأثير إيجابي للغاية على تطور المزروعات وتحسين الغطاء النباتي بشكل عام والمراعي بشكل خاص ما ساهم بالتالي في إنتاجية جيدة.
ومع

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...