المستشارة وفاء الطود: دعم مجلس الجهة للمهرجانات بالأقاليم يخضع لمعايير “مضبوطة”

0 1,432

قالت المستشارة عن حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة وفاء الطود، إن الدعم المخصص للمهرجانات بأقاليم الجهة، كان من المفروض أن يستفاد منه خلال سنة 2019 ولكن وقع بعض التأخر وصولا إلى سنــــة 2020.

وأكدت ممثلة إقليم العرائش بالمجلس، أن توزيع الدعم يخضع لمسطرة واضحـــة، بحيث أن كل أعضاء الأقاليم -كل إقليم على حدا- يعقدون اجتماعا فيما بينهم لهذا الغرض، ويحسمون في أمر المهرجانات التي تعطـــــي إشعاعا بالنسبة للإقليم، ومنها يقررون منح الدعم في حدود الميزانية المخصصة لكل إقليم.

دعم مجلس الجهة لهذه المهرجانات، توضح نائب رئيس لجنة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، يتم تقديمه كذلك بناء على معيار عدد ساكـــــنة كل إقليم، فعلى سبيل المثال الوضعية السكانية لعمالة طنجة-أصيلة ليست هي نفسها في أقاليم: العرائش، الحسيمة، وزان، ومنه فإن مبلغ سيختلف من إقليم إلى إقليم.

واسترسلت ممثلة إقليم العرائش بمجلس الجهة، في تصريح خصت به Pam.ma، إنه تم تحديد لائحة المهرجانات المستفيدة وكذا مبلغ الدعم سنة 2019، وتم الحسم في الموضوع باتفاق جميع أعضاء المجلس ممثلي إقليم العرائش بمن فيهم المستشارة زينب السيمو التي انتقدت طريقة توزيع المنح إياها.

وشددت المتحدثة على أن اشتغال المستشارات والمستشارين فيما يخص تقديم الدعم للمهرجانات، لا يستحضر “الغطاء السياسي” وأي إشارة بهذا الصدد لا تكاد تعدو “مزايدة”. والحال، تقول الطود، أن الدعم يراعي أساسا الجانب المتعلق بالحفاظ على المال العام وتوجيهه بالشكل المطلوب نحو المهرجانات الأولى به، والأهم هو خدمة الإقليم وساكنته والصالح العام.

مـــــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...