المستشار الكميلي يدافع بقوة على ضرورة النهوض بالمقاولات الصغرى والمتوسطة

0 310

أكد المستشار البرلماني، عبد الرحيم الكميلي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، بأن المقاولات الصغرى والمتوسطة تشكل عصب ومحور الاقتصاد المغربي وعموده الفقري في وضعه الحالي، لأنها مصدر هام لخلق الثروة وتوفير فرص الشغل، مشددا على أهمية هذه المقاولات في التنمية الاقتصادية للبلاد.

وفِي هذا الصدد، وجه المستشار الكميلي، مساء اليوم الثلاثاء 11 دجنبر، خلال جلسة الأسئلة الشفوية، سؤالا شفويا لوزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، عن التدابير التي تم اتخاذها من طرف الوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولة الصغرى والمتوسطة، لتحقيق أهدافها المتمثّلة في القيام بأدوار فاعلة في توفير البيئة الملائمة لإشتغال هذه المقاولات، وإدماج المقاولة الصغرى والمتوسطة والصغيرة جدا في الدينامية الصناعية، ودعم قدرات نموها، وتحقيق هدف خلق 135 ألف منصب شغل خلال الفترة 2015-2020.

وفِي مقابل ذلك، تطرق المستشار البرلماني، في تعقيبه على رد الوزير، إلى المشاكل الكبيرة التي تعاني منها المقاولات الصغرى والمتوسطة، مفيدا بأن أزيد من 8020 مقاولة صغرى ومتوسطة أفلست سنة 2017، وهذه السنة توقع الكميلي زيادة العدد، متطرقا في نفس الوقت إلى المشاكل الكبيرة التي تعاني منها المقاولات الكبرى ما يجعلها مهددة بالإفلاس بعد محاصرتها بالديون والضرائب.ونبه الكميلي الحكومة إلى ضرورة إيجاد حل جذري لإنقاذ الشركات الكبرى التي تشغل الواحدة منها ما بين 400 و 500 عامل، من الإفلاس، مع حصر عددها.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...