المسعودي يستعرض المشاريع الإجتماعية والصحية والثقافية المصادق عليها بالإجماع في دورة المجلس الإقليمي لتازة

0 416
 
أكد عبد الواحد المسعودي رئيس المجلس الإقليمي لتازة، أن هذا الأخير صادق خلال أشغال دورته العادية لشهر يناير، على سلسلة من مشاريع اتفاقيات شراكة المتعلقة بالمسالك والطرق والصحة والنقل المدرسي والكهربة القروية، مبرزا أن الاتفاقية الأولى تهم إنجاز وبناء المسالك والطرق داخل المجال الترابي لجماعة اجدير،  وذلك بفتح وإنجاز 10 مسالك طرقية بالجماعة، حيث تلتزم الجماعة بتوفير الاعتمادات المالية اللازمة للإنجاز، فيما يتولى المجلس الإقليمي عن طريق شركة التنمية الإقليمية إنجاز الأشغال.
وأضاف المسعودي أن أعضاء المجلس الإقليمي لتازة صادقوا على ملحق اتفاقية الشراكة بين المجلس الإقليمي لتازة وجماعة واد امليل لبناء وصيانة الطرق، حيث سبق للمجلس أن أبرم اتفاقية الشراكة من أجل بناء وصيانة الطرق بتراب هذه الأخيرة، وبعد انطلاق الدراسات التقنية المتعلقة بالمشروع تبين ضرورة انجاز أشغال تتطلب اعتمادات مالية إضافية تتجاوز التكلفة الإجمالية المنصوص عليها، لذلك تقرر إبرام ملحق اتفاقية الشراكة في هذا الشأن.
أما فيما يتعلق بقطاع الصحة، استرسل المتحدث ذاته أن المجلس وافق بالإجماع على ملحق اتفاقية الشراكة بين المجلس الإقليمي لتازة ووزارة الصحة، والتي تهم اقتناء أجهزة بيوطبية لفائدة المستشفى الإقليمي ابن باجة، مشيرا إلى أن النقطة المتعلقة بتدبير النقل المدرسي من قبل شركة التنمية الإقليمية بواسطة عقد برنامج يبرم بين المجلس والشركة نالت هي الأخرى إجماع أعضاء المجلس الإقليمي، إضافة إلى تمويل مجموعة من المشاريع الاجتماعية بجماعة بوحلو، وكهربة مجموعة من الدواوير وبناء منشأة فنية بجماعة مغراوة، وكذلك
إعادة النظر في تركيبة مشروع إحداث المركب الثقافي بتازة، وفك الارتباط بالمقاول النائل لصفقة إنجازه.
وفي إطار برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والمتعلق بمشروع اجتماعي يهم بناء مركز متعدد التخصصات بواد أمليل، كشف المسعودي أن أشغاله تعرف نسبة تقدم بخمسين في المائة.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...