المسياح: التأخير الحاصل في تنمية إقليم الفحص أنجرة سببه ضعف الموارد المالية

0 241

ذكر، رئيس مجلس إقليم الفحص أنجرة السيد محمد المسياح، أن برنامج تنمية الإقليم تمكن من تجاوز عتبة 85 في المائة على مستوى تحقيق الأهداف المسطرة بشأنه، وخاصة ما تعلق منها بالرفع من نسبة التمدرس وتحسين تكوين تعليم التلاميذ، بالإضافة إلى تطوير العرض الصحي بمختلف الدواوير المتواجدة داخل تراب الإقليم، وكذا تقوية الربط بشبكتي الكهرباء والماء الشروب وتأهيل المراكز.

وأضاف المسياح، في معرض حديثه، خلال ترؤسه أشغال دورة مجلس إقليم الفحص أنجرة، أن برنامج التنمية المذكور الذي انطلق تنزيله سنة 2017 ويمتد إلى 2022، والبالغة قيمته المالية 65 مليار سنتيم، (البرنامج) مكن من فك العزلة عن ساكنة الدواوير، بالإضافة إلى مساهمته في خلق أسس تنمية اقتصادية محلية مندمجة عبر -بالخصوص- إدماج الشباب من أبناء المنطقة في النسيج الاقتصادي. كما أن ذات البرنامج راهن على تقوية البنية التحتية المرتبطة بالصيد البحري التقليدي وتطوير السياحة المستدامة.

وفي سياق متصل، عرج المسياح على بعض الإكراهات التي حالت دون التنزيل الجيد لمضامين هذا البرنامج التنموي، ومن بينها ضعف الإمكانيات المالية للمجلس الإقليمي وباقي الجماعات الترابية المندرجة ضمن إقليم الفحص أنجرة، كما أن بعض المشاريع افتقدت إلى الدراسات المطلوبة بهذا الصدد الأمر الذي تسبب في تأخير تنفيذ المشروع وخفض بعض مضامينه، بالإضافة إلى أن البرنامج تأثر سلبا بمختلف التداعيات المترتبة عن تفشي فيروس كورونا.

مــــــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...