المشاركة السياسية للشباب والإصلاح الجبائي ..من اهتمامات الافتتاحيات

0 165

اهتمت افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الجمعة، بمجموعة من المواضيع، من أبرزها رهانات الإصلاح الجبائي والمشاركة السياسية للشباب.

وكتبت يومية (أوجوردوي لوماروك)، في معرض تطرقها للمناظرة الوطنية حول الجبايات المرتقبة في ماي المقبل، أن المديرية العامة للضرائب فتحت مشاروات من أجل إشراك كافة الفاعلين من أجل التوصل إلى مشروع نموذج جديد لنظام جبائي يستجيب لأربعة معايير هي الأداء والتنافسية والإنصاف والشفافية.

وأبرزت أن مهمة مديرية الضرائب، قبل الشروع في الإصلاحات والمقترحات التقنية، ستتمثل في رفع اللبس عن هذه المعايير الأربعة، ذلك أنه عندما تتفق الإدارة ودافعي الضرائب على فلسفة للضرائب، تسهل الأمور اللاحقة، بدء بالإصلاحات، التي ستكون في نهاية المطاف ترجمة تقنية للمبادئ المتفق عليها.

من جهتها، تطرقت يومية (ليكونوميست) لرهانات المشاركة السياسية للشباب، معتبرة أن المعركة حول عضوية المجلس الاستشاري للشباب تجعل من الرهانات الحقيقية للنهوض بالشباب في مرتبة ثانية، وهي “وضعية تترجم مرة أخرى، فشل كافة المبادرات من أجل الانخراط في الحياة السياسية”.

وأضافت أن الكوطا المخصصة للشباب التي تم إحداثها بمجلس النواب والمحددة في 30 مقعدا لإعطاء دينامية جديدة للبرلمان “أخلفت فئتها”، لأن الأحزاب السياسية تقبل بصعوبة بالغة، أن يلج الشباب إلى مناصب المسؤولية، داعية الهيئات السياسية إلى تغيير طريقة عملها والاعتماد على رأس مالها البشري.