المشفوع والمهاجري يتسائلان عن بدائل استعمال غاز البوتان في الفلاحة وعن الطرق البديلة لتسوية المنازعات

0 185

قال هشام المهاجري، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، إن الحكومة تعهدت بتيسير انتقال الفلاحين من استعمال غاز البوتان إلى الطاقة الشمسية في الأنشطة الفلاحية لكنها لم تف بتعهداتها، متسائلا عن مآل الحكومة لإيجاد بدائل لاستعمال غاز البوتان في القطاع الفلاحي.
ودعا المهاجري، في سؤال شفوي موجه إلى وزير الشؤون العامة والحكامة خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة يوم الاثنين 8 يوليوز 2019، الحكومة إلى دعم الفلاحين الصغار ليستفيدوا من مساعدات لشراء مضخات الماء التي تعمل بالطاقة الشمسية، وذلك لحثهم على اختيار النجاعة الطاقية في تدبير ضيعاتهم الفلاحية الصغيرة، مشددا أنه على الوزارة المعنية خلق نظام بيئي من خلال تكوين التقنيين وتشجيع المستثمر على صنع المواد الأولية للطاقة الشمسية داخل المغرب لدعم هؤلاء الفلاحين.

من جهتها، تطرقت النائبة البرلمانية حياة المشفوع إلى مجهودات وزارة العدل من أجل تعزيز الطرق البديلة لحل المنازعات، التي أصبحت تعرف اهتماما متزايدا على صعيد مختلف الأنظمة القانونية والقضائية، مبرزة أن هذه الحلول باتت توفر مرونة وسرعة في البث والحفاظ على السرية وما تضمنه من مشاركة الأطراف في إيجاد الحلول لمنازعاتهم، التي لم تعد المحاكم قادرة على التصدي لها.

وأوضحت المشفوع أن محاكم المغرب لا زالت متأخرة جدا في اعتماد وسائل بديلة لحل المنازعات عبر الوساطة والتحكيم والتفاوض والصلح مقارنة بتجارب عدد من الدول، كالولايات المتحدة مثلا التي أصبحت أزيد من نسبة 10 في المائة من النزاعات تحل بهذه الطرق، مشددا على أنه من واجب الحكومة العمل على تعزيز الوسائل البديلة من أجل التخفيف من حدة الاكتظاظ الذي تعرفه محاكم المملكة والحفاظ على التماسك الاجتماعي بين الأفراد المتخاصمين، وكذا الانفتاح على الاستثمار الأجنبي.

سارة الرمشي