المعزوز: “بأي ذنب رحلت” دعوة إلى العودة إلى الفلسفة والخير والجمال بطريقة سردية تعالج كل الاختلالات

0 423

“بأي ذنب رحلت” رواية للروائي المغربي الدكتور محمد المعزوز، صدرت لأول مرة في العام 2018 عن المركز الثقافي للكتاب والنشر والتوزيع في الدار البيضاء، ودخلت في القائمة النهائية القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية لسنة 2019، وهي النسخة العربية لجائزة “بوكر” العالمية للرواية.
ووصف المعزوز الرواية أنها دعوة إلى العودة إلى الفلسفة والخير والجمال لمقاومة القبح وتشوه إنسانية الإنسان بطريقة سردية جديدة، تعالج كل الاختلالات التي يشهدها العالم، اختلالات على مستوى القيم، اختلالات على مستوى علاقة الإنسان بذاته وبالعالم، مبرزا أن الرواية تعالج بشكل درامي التحولات التي يشهدها العالم اليوم، والانحرافات على مستوى صفاء العلاقات بين الإنسان وذاته أولا.
وسبق للمعزوز، المتخصص في الانتروبولوجيا السياسية، أن فاز بجائزة المغرب للكتاب سنة 2007، عن روايته “رفيف الفصول”، كما له العديد من الإصدارات في مجال الانتروبولوجيا السياسية باللغتين العربية والفرنسية، منها “الإسلام والسياسة” في 2001، و”علم الجمال في الفكر العربي القديم” في 2002، و”انشغالات سياسية، توثيق للمواقف” سنة 2016.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...