المغرب حاضر بقوة في مؤتمر اتحاد البرلمان الإفريقي

0 128

شارك النائب البرلماني السيد محمد التويمي بن جلون، ممثلاً لمجلس النواب في أشغال الدورة 76 للجنة التنفيذية والمؤتمر 43 للاتحاد البرلماني الإفريقي، المنعقدة في الفترة ما بين 11 و 15 أكتوبر الجاري بالعاصمة جيبوتي.

وأكد التويمي بنجلون في كلمة له أمام الوفود البرلمانية المشاركة عن “التزام مجلس النواب لبلادنا بالمشاركة المنتظمة في أشغال الاتحاد البرلماني الإفريقي رغم عدم تشكيل الشعبة البرلمانية الوطنية لدى الاتحاد نتيجة انخراط المجلس في انتخاب رئيسه وهياكله بعد الاستحققات التشريعية التي عرفتها المملكة”.

وتوقف التويمي بن جلون عند عدد من الإنجازات التي حققها المغرب في مجال مكافحة فيروس كوفيد-19 المستجد وبحزمة الإجراءات المعتمدة للحد من انتشار الوباء، مشيراً إلى أن مشروع إنتاج اللقاحات الذي انخرط فيه المغرب، والذي سيوفر قدرة إنتاجية نهاية السنة الجارية  تصل إلى خمس ملايين جرعة شهريا، في أفق زيادة الانتاج في السنوات المقبلة والتي ستستفيد منه الدول الإفريقية بالدرجة الأولى، عملا بالتعاون جنوب جنوب الذي انخرطت فيه المغرب مع أسرته الإفريقية.

وعقد النائب البرلماني على هامش هذه التظاهرة، لقاء مع السيد علي محمد حومد رئيس الجمعية الوطنية لجيبوتي ، وتباحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات البرلمانية الثنائية بين المجلسين وضرورة تفعيل آلية مجموعة الصداقة لتبادل الزيارات بين البلدين.

كما أشاد الطرفان بالعلاقات السياسية بين المملكة المغربية وجمهورية جيبوتي، مؤكدين على ضرورة الرقي بالعلاقات الاقتصادية إلى مستوى العلاقات السياسية المتميزة وتبادل الزيارات بين مختلف المسؤولين الحكوميين في كلا البلدين.

وناقشت هيئات الاتحاد البرلماني الإفريقي في باقي الاجتماعات تداعيات جائحة كوفيد 19 على الشعوب الإفريقية وسبل رصد مختلف التحديات التي يجب مواجهتها لضمان التعافي من آثار هذه الجائحة وتفعيل الاقلاع الاقتصادي خدمة لمصالح الشعوب الافريقية.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...