المغرب .. سوق المال يحافظ على توازنه في الأسبوع الأول من الشهر الجاري

0 92

استطاع؛ سوق المال المغربي الحفاظ على توازنه خلال الأسبوع الممتد من 1 يوليوز إلى 7 يوليوز 2022، وفقًا لما ذكرته مؤسسة التجاري جلوبال ريسيرش (AGR).

ويُعزى هذا الوضع إلى تدخل بنك المغرب وديناميكية استثمارات الخزينة، كما يوضح AGR في مذكرته الأخيرة “معدلات العمل الأسبوعية – الدخل الثابت”، محددًا أن عمليات الحقن الأسبوعية من خلال السلف لمدة 7 أيام قد انخفضت من 1.6 مليار درهم ( MMDH) إلى أكثر من 45 مليار درهم نهاية الأسبوع الجاري.

ويضيف المصدر ذاته، أن بنك المغرب يثبّت تدخله عبر اتفاقيات إعادة الشراء والقروض المضمونة ومقايضات العملات الأجنبية عند 62.2 مليار درهم، مشيرًا إلى أنه في ظل هذه الظروف، تتحرك أسعار الفائدة بين البنوك بما يتماشى مع السعر الرئيسي عند 1.50 في المائة، في حين أن معدلات MONIA تقدمت إلى 1.45٪ مقابل 1.44٪ قبل أسبوع.

كما اتسع عجز السيولة بنهاية ماي 2022 بأكثر من 11 مليار درهم في عام واحد إلى 79.2 مليار درهم؛ حيث يعد هذا أعلى مستوى له منذ شتنبر 2021.

بالإضافة إلى ذلك، فإن متوسط المبلغ المستحق اليومي للحقن غير المضمونة وإعادة شراء الخزانة قد تسارع من نموه بفضل الوضع المريح للمالية العامة في بداية يوليوز، وفيما يتعلق بعودة الشريحة الثانية من ضريبة الدخل المحدود، يشير AGR، محددًا أن يصل هذا المبلغ المستحق إلى 8.2 مليار درهم مقابل 5.7 مليار درهم قبل أسبوع.

يوسف العمادي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.