المغرب ودول القارة الإفريقية.. المبادلات التجارية تحقق نموا متزايدا

0 427

تستمر التجارة بين المغرب وبقية دول القارة الإفريقية في النمو وتزايد حجم المعاملات على مستوى إجمالي الصفقات التجارية.

ففي عام 2022، ارتفعت بنسبة 39.9٪ أو ما يعادل زائد +18.4 مليار درهم لتصل إلى 64.43 مليار درهم، وفقًا لبيانات مكتب الصرف.

ومع ذلك، فإن هذا الرقم لا يمثل سوى 5.5٪ من تجارة المملكة مع العالم.

في القارة الإفريقية، تظل مصر للسنة الرابعة على التوالي الشريك الرئيسي للمملكة. تليها جنوب إفريقيا في عام 2022، والتي كانت تحتل المرتبة الثامنة في الدولة الشريكة للمغرب قبل عام. وتأتي بعد ذلك جيبوتي وتونس وساحل العاج.

وتمثل هذه البلدان الخمسة ما يقرب من نصف التجارة مع إفريقيا (48.1٪).

وفي سياق متصل، حجم المعاملات التجارية للمملكة مع إفريقيا، سجل الميزان التجاري فائضًا مضاعفا، حيث انتقل من 6.2 مليار درهم في عام 2021 إلى 13.3 مليار درهم في عام 2022.

“هذا الوضع يرجع بشكل رئيسي إلى الزيادة في مقابل جيبوتي وموريتانيا والسنغال وساحل العاج”، يعلل مكتب الصرف.

يوسف العمادي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.