المغرب يستعرض الإستراتيجيات المعتمدة لمكافحة التطرف والإرهاب بأبوجا النيجيرية

0 128

شارك وفد مغربي رفيع المستوى، في الفترة من 5 إلى 8 أبريل بالعاصمة النيجيرية أبوجا، في الاجتماع رفيع المستوى الذي نظمه تجمع دول الساحل والصحراء والحكومة النيجيرية حول استراتيجيات مكافحة الإرهاب.

وكان الهدف من هذا الاجتماع هو تعزيز مكتسبات مختلف اجتماعات وزراء الدفاع ووزراء الأمن العمومي حول مكافحة الإرهاب في فضاء تجمع دول الساحل والصحراء، وتبادل التجارب حول التدخلات العسكرية المشتركة في فضاء التجمع بهدف ضمان الأمن، وتجميع الخبرات الوطنية في مكافحة الإرهاب للبناء عليها وإعادة توظيفها إذا لزم الأمر.

وشكل اللقاء كذلك مناسبة لمضاعفة المبادرات المشتركة في مجال الدفاع والأمن، وكذا في مجال التنمية المستدامة في المناطق المتضررة من الإرهاب، وبلورة توصيات موجهة إلى الدول من أجل اتخاذ تدابير فعالة وناجعة للتصدي لهذه الآفة.

واستعرض الوفد المغربي المشارك في هذا الاجتماع الاستراتيجيات التي وضعتها الممملكة لمحاربة التطرف والإرهاب، حيث حظيت مشاركة الوفد المغربي في هذا الاجتماع رفيع المستوى بتقدير كبير من السلطات النيجيرية وجميع الوفود الحاضرة.

وسيبحث وزراء خارجية الدول الأعضاء في تجمع دول الساحل والصحراء التوصيات المنبثقة عن اجتماع أبوجا في مؤتمر سيعقد قريبا بالمغرب.

ويعتبر تجمع دول الساحل والصحراء أكبر منظمة دون إقليمية في إفريقيا من حيث عدد الدول الأعضاء والسكان والمساحة. ويهدف التجمع، الذي تم إنشاؤه في عام 1998، إلى إقامة اتحاد اقتصادي شامل بين الدول الأعضاء فيه البالغ عددها 24 دولة. ويتمتع التجمع بوضع “جماعة اقتصادية إقليمية” لدى الاتحاد الإفريقي، ووضع مراقب لدى الجمعية العامة للأمم المتحدة.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...