المغرب يقنع لجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي بإدراج الأمن الصحي في إفريقيا كقضية دائمة

0 195

صادقت لجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الإفريقي، يوم الخميس 15 أبريل 2021 في أديس أبابا عبر تقنية التناظر المرئي، على مقترح مغربي يقضي بإدراج الأمن الصحي في إفريقيا كنقطة دائمة في جدول أعمال اللجنة.
وأكدت البعثة الدائمة للمملكة المغربية لدى الاتحاد الإفريقي أنه تمت المصادقة على هذا الاقتراح، مبرزة أهمية إدراج تطور الوضعية الوبائية في افريقيا، والتقدم المحرز في الحصول على اللقاحات وإنتاجها وتوزيعها كنقطة دائمة في جدول أعمال اللجنة.

كما كشف الوفد المغربي، خلال هذا الاجتماع، عن الإجراءات التي اتخذتها المملكة في مجال التلقيح ضد كوفيد -19، مشيرا إلى أن التجربة المغربية للتلقيح المستمرة حاليا، هي نتاج مقاربة وطنية مثابرة.
وفي ذات السياق، أضاف الوفد ذاته أن المغرب صنف في مارس الماضي، في قائمة أفضل 10 دول في العالم نجحت في تدبير مسلسل التلقيح ضد كوفيد-19، بمتوسط معدل تلقيح بلغ 61,489 جرعة في اليوم، متقدما بذلك على العديد من الدول المتقدمة.

وبخصوص السياق الإفريقي، ومقارنة مع القارات الأخرى، تواجه إفريقيا تحديات هائلة في مجال التلقيح مع 1 في المائة فقط من الجرعات لكل 100 شخص، حيث سجل مساعد الممثل الدائم لدى الاتحاد الأفريقي واللجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة حسن بوكيلي الذي يقود الوفد المغربي أن “هذا المعطى يسائلنا جميعا بشكل فردي، لكن على الخصوص كاتحاد افريقي، إذا أردنا الوفاء بالتزاماتنا في مجال الأمن الصحي”.

وختم المتحدث ذاته بأن ضمان الولوج الفوري للمواطن الإفريقي للقاح في أفضل الظروف هي مسؤولية الجميع، مشددا على اعتماد قواعد الشفافية الكاملة، وتقاسم المعلومات المتعلقة بالصفقات الممنوحة، واختيار الموردين، والمبالغ المرصودة، وآجال العمليات، والمسؤولية القانونية للمتدخلين واحترام قواعد ومساطر الإتحاد.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...