المغرب يوقع مع شركة برتغالية إطلاق أكبر مزرعة في العالم للهيدروجين والأمونياك الأخضر باستثمار قيمته 865 مليون أورو

0 162

وقعت الشركة البرتغالية للتكنولوجيا Fusion Fuel Green and Consolidated Contractors (CCC)، المورد العالمي للحلول الهندسية، أمس الثلاثاء 13 يوليوز 2021 بالرباط، اتفاقية تتعلق بسلسلة القيمة (البنية التحتية، الأمان، النقل، الخدمات اللوجستية) المرتبطة بتطوير مشروع “هيفو أمونياك المغرب” (HEVO Ammoniac Maroc)، الذي يهم إنتاج الأمونياك والهيدروجين الأخضر.

ومن المنتظر أن يحقق هذا المشروع، الذي يندرج في إطار أهداف المملكة في مجال الطاقات المتجددة، إنتاج 31.850 طنا سنويا من الهيدروجين الأخضر و151.800 طنا سنويا من النيتروجين و183.650 طنا سنويا من الأمونياك الأخضر.

وجرى حفل التوقيع بحضور، على الخصوص، الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن، محمد غزالي، والمدير العام لمعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة (IRESEN)، بدر إيكن، ورئيس مجموعة “هاش دو” ويحيى زنبير، وممثلين عن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والمكتب الوطني للهيدروكربورات والمعادن (ONHYM).

وبهذه المناسبة، أشار مدير التطوير التجاري لـ”فيوزين فيول غرين” (Fusion Fuel Green)، جواو واهنون، إلى أن هذا المشروع، الذي سيرصد له استثمار إجمالي بقيمة 865 مليون أورو، يروم إنتاج 3650 طنا من الأمونياك الأخضر في عام 2022، و20 ألف طن في عام 2023، و40 ألف طن في 2024، و60 ألف طن في 2025 و2026.

وفي ما يتعلق بإنتاج الهيدروجين، سيتم تصنيع 616 طنا في عام 2022، و3.472 في عام 2023، و6940 في عام 2024، و10 آلاف طن و411 في عام 2025 و2026.

وأضاف أن المغرب يتوفر على الإمكانات لتطوير ريادة عالمية في مجال إنتاج وتصدير الهيدروجين على الصعيد الدولي، مذكرا بإعلان التعاون في مجال الهيدروجين الأخضر الموقع في فبراير الماضي بين المغرب والبرتغال والرامي إلى وضع الأسس اللازمة لتطوير الشراكة في قطاع الطاقة النظيفة هذا بين الفاعلين الاقتصاديين في البلدين، مبرزا التقدم الملحوظ وطموحات المغرب في ما يتعلق بالتنمية المستدامة والطاقات المتجددة، حيث رفع المغرب بحلول عام 2020 من حصة الطاقات الخضراء إلى 42 من إجمالي الطاقة الكهربائية، مع الالتزام ببلوغها 52 في المائة بحلول عام 2030.

وفي نفس الإطار، أشار المستشار العلمي لشركة أمريكية عضو في الشركة البرتغالية للتكنولوجيا Fusion Fuel Green and Consolidated Contractors (CCC) محمد الشرقاوي، إلى أن المغرب سيحتضن “أكبر مزرعة للهيدروجين والأمونياك الأخضر على الصعيد العالمي والتي سيخصص إنتاجها حصريا للتصدير إلى أوروبا، موضحا أن هذا المشروع سيحفز التوظيف، ويعزز الإبداع التكنولوجي ودمج سلسلة القيمة التي تجمع بين المصنعين والجامعات، والتي من شأنها إدامة هذا المشروع وجعل المغرب رائدا عالميا في هذا القطاع.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...